مدرب سوريا يشيد ”بمعجزة“ مشوار بلاده رغم الخسارة أمام أستراليا

مدرب سوريا يشيد ”بمعجزة“ مشوار بلاده رغم الخسارة أمام أستراليا

المصدر: رويترز

وصف أيمن الحكيم، مدرب سوريا، مشوار بلاده في تصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم ”بالمعجزة“ ؛بسبب الظروف الصعبة المحيطة، ورغم انتهاء الحلم بالخسارة أمام أستراليا في الملحق الآسيوي ،أمس الثلاثاء.

واضطرت سوريا لخوض كل المباريات على أرضها في ماليزيا ؛بسبب الظروف الأمنية في البلاد ،وواجهت أستراليا في المواجهة الحاسمة دون خمسة لاعبين أساسيين، ورغم ذلك كاد الفريق أن يواصل مشوار التصفيات ،لولا أن القائم رد محاولة في الثانية الأخيرة.

ونفذ عمر السومة ركلة حرة في الدقيقة الـ120 ،لكنها اصطدمت بالقائم لينتهي حلم سوريا بمواصلة مشوار تصفيات كأس العالم ،واللعب أمام هندوراس ،الشهر المقبل، في مواجهة فاصلة على بطاقة الظهور في روسيا.

وقال الحكيم عقب الخسارة بصعوبة 3-2 أمام أستراليا في الملحق الآسيوي: ”أنا فجور جدًا بفريقي ،وكنت فخورًا بهم منذ البداية“.

وأضاف: ”فريقنا حقق معجزة.. بكل صراحة لم يواجه أي فريق مثل هذه الصعوبات.. نحن نعاني ونلعب خارج أرضنا وبالتالي فإن الخسارة 2-1 أمام أستراليا ،وعقب وقت إضافي ،وباللعب بعشرة لاعبين فقط ليست بشيء أقل من المعجزة“.

وتابع: ”كنا نرغب حقًا في تحقيق حلمنا ،لكن ما حققناه معجزة“.

وواصل الحكيم: ”هناك بعض الأخطاء ،لكني أشكر لاعبي فريقي ،فلقد تحملوا المسؤولية.. وأشكر مشجعي المنتخب السوري“.

وألقى الحكيم ببعض اللوم على حكم المباراة، الذي طرد محمود المواس في بداية الوقت الإضافي الأول ،كما أثار بعض الجدل برفض مصافحة أنجي بوستيكوغلو، مدرب أستراليا، عقب اللقاء.

وقال فراس الخطيب، قائد سوريا: ”أريد الاعتذار لمشجعي سوريا ،بالنيابة عن باقي زملائي.. كنا نريد أن نسعدهم ،ونضع البسمة على وجوههم ،لكننا لم ننجح ووقف الحظ ضدنا“.

وأضاف اللاعب البالغ عمره ”34 عامًا“: ”أتمنى أن تصبح الأمور أفضل لكرة القدم السورية في المستقبل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة