مدرب منتخب سوريا واثق من التغلب على عقبة أستراليا

مدرب منتخب سوريا واثق من التغلب على عقبة أستراليا
Football Soccer - Syria v Australia - 2018 World Cup Qualifying Asia Zone Playoffs - Hang Jebat Stadium, Melaka, Malaysia - October 5, 2017. Australia's Mathew Leckie and Syria's Khaled Al Mbayed fight for the ball. REUTERS/Lai Seng Sin TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

حفز أيمن الحكيم مدرب سوريا فريقه المبتلى بالغيابات للتمسك بالأمل من أجل قيادة البلد الذي مزقه الصراع إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم لأول مرة، وذلك عندما يلعب في ضيافة أستراليا في إياب مواجهة فاصلة غدًا الثلاثاء.

ويرى الحكيم أن رحلة سوريا المذهلة بتصفيات كأس العالم في روسيا أظهرت وحدة وترابط الشعب السوري رغم الظروف الحالية وبدا واثقًا من إمكانية التسجيل في استاد سيدني الأولمبي. ولم تكن الأمور تصب في مصلحة سوريا في التصفيات الآسيوية حيث خاضت جميع المباريات خارج أرضها.

ولعبت سوريا مبارياتها في ماليزيا بسبب الأوضاع الأمنية في البلاد لكنها نجحت في الوصول لمواجهة فاصلة مع بطلة القارة. وبفضل ركلة جزاء قبل 5 دقائق على النهاية تعادلت سوريا 1/1 في لقاء الذهاب الأسبوع الماضي، ويطمح فريق المدرب الحكيم للتفوق غدًا الثلاثاء في سيدني للتأهل لمواجهة فاصلة أخرى مع صاحب المركز الرابع بتصفيات الكونكاكاف.

لكن سوريا التي يغيب عنها ثنائي الدفاع البارز أحمد الصالح وعمرو الميداني للإصابة ستفتقد أيضًا جهود المدافع هادي المصري ولاعب الوسط خالد مبيض والمهاجم عمر خريبين في لقاء الإياب بسبب الإيقاف.

ورغم تضرر خط الدفاع بشدة بسبب الغيابات يثق الحكيم في تماسك فريقه كما أظهر في مشوار التصفيات.

وقال المدرب للصحفيين، اليوم الإثنين: ”واجهنا الكثير من العقبات منذ البداية. غياب 5 لاعبين محوريين ضربة كبيرة لكننا نثق في بقية اللاعبين بالتشكيلة“.

وأضاف ”تعين على اللاعبين القتال خلال التصفيات ويثق الجميع بأنفسهم ونتوق حقا لمباراة الغد“.

ولم يحدد الحكيم قراره بعد بشأن إعطاء المدافع غابرييل سومي، المولود في السويد، فرصة لخوض أول مباراة دولية مع سوريا وتوقع مواجهة أخرى صعبة ضد أستراليا.

وتابع ”المباراة في ماليزيا كانت الشوط الأول وغدًا سنلعب الشوط الثاني. يعرف الفريقان بعضهما البعض جيدًا ولن تكون هناك مفاجآت“.

ويتوقع الفريق الزائر مساندة نحو 15 ألف مشجع من المواطنين السوريين والعرب في أستراليا.

وواصل الحكيم ”جميع السوريين يؤازرون الفريق الوطني الذي أظهر أمام العالم أن سوريا لن تنقسم وهذه رسالة أرسلها فريقنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com