مباراة سوريا وأستراليا.. 4 عوامل تحسم ملحمة النسور والكانغارو – إرم نيوز‬‎

مباراة سوريا وأستراليا.. 4 عوامل تحسم ملحمة النسور والكانغارو

مباراة سوريا وأستراليا.. 4 عوامل تحسم ملحمة النسور والكانغارو
Generated by IJG JPEG Library

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يترقب عشاق الكرة العربية والآسيوية الصدام المرتقب بين منتخبي سوريا وأستراليا، اليوم الخميس، في ماليزيا بجولة الذهاب للملحق الآسيوي الفاصل المؤهل لنهائيات بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا في الصيف المقبل.

ويأمل عشاق سوريا بكتابة التاريخ الكروي من خلال تحقيق الفوز على أستراليا في لقاء الذهاب قبل موقعة الإياب يوم الثلاثاء المقبل.

ويرصد ”إرم نيوز“ بعض العوامل التي تحسم وترسم ملامح موقعة الذهاب بين الفريقين، فإلى السطور المقبلة:

شيء من الخوف

يبقى العامل الأول في موقعة سوريا وأستراليا هو التعامل النفسي من لاعبي منتخب سوريا تجاه المباراة التي تقام على أرض ماليزيا.

يحتاج منتخب سوريا للتخلص من عامل الرهبة الذي يؤثر بشكل واضح على نسور قاسيون وهو الأمر الذي لابد من أخذ بعين الاعتباره في اللقاء وبالتأكيد سيكون له دور مهم في المباراة.

وقال مهند البوشي، المدير الفني لفريق الاتحاد السوري، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إن المنتخب بحاجة لتقديم كرة قدم حقيقية بعيدا عن المخاوف والرهبة.

وأضاف ”المنتخب السوري لديه قدرات متميزة ولكن بحاجة لإظهارها والتعامل مع المباراة لأنها بين فريقين كبيرين ولا يوجد هناك أي مخاوف من أجل تحقيق الفوز على حساب أستراليا“.

صراع الحكيم وبوستيكغلو

يبقى هناك صراع تدريبي مثير بين المدير الفني لمنتخب سوريا أيمن الحكيم والمدير الفني لأستراليا أنجى بوستيكغلو وهو الأمر الذي يحسم الكثير من ملامح اللقاء.

يتميز الحكيم بالأداء القتالي والروح العالية والجماعية في منتخب سوريا التي تجعل نسور قاسيون منافسًا صعبًا في مواجهة بوستيكغلو الذي يعيش حالة من الاستقرار على مدار 4 أعوام قضاها في تدريب المنتخب الأسترالي.

جاهزية أوراق سوريا

يعوّل منتخب سوريا على الأوراق الجاهزة التي تقود طموحات نسور قاسيون وخاصة خط الهجوم بقيادة ثنائي الدوري السعودي عمر السومة مهاجم الأهلي وعمر خريبين مهاجم الهلال.

ويعتمد المنتخب السوري على خبرات النجم المخضرم فراس الخطيب من أجل توزيع الكرات وصناعة اللعب ببراعة لمهاجمي المنتخب.

وأبدى عبدالفتاح الأغا، مهاجم منتخب سوريا السابق، في تصريحاته لـ ”إرم نيوز“ ثقته في قدرة المنتخب السوري وجاهزيته لتحقيق الفوز على حساب أستراليا.

وأضاف ”نحن أمام معركة تاريخية ولا بد أن يقدم منتخب سوريا عرضًا قويًا ويحقق الفوز على حساب أستراليا“.

خبرة أستراليا

يراهن المنتخب الأسترالي على توليفة المدير الفني أنجي بوستيكغلو التي تعتمد على الخبرة والشباب التي تعد العامل الأساس في تفوق الكنغر الأسترالي آسيويًا خلال الأعوام الماضية.

يعتمد منتخب أستراليا على خبرات تيم كاهيل اللاعب القدير الذي يلعب في صفوف نادي ملبورن سيتي وهو الهداف المميز في تشكيلة المنتخب بجانب المهاجم ماتيو لاكي بخلاف لاعب الوسط المخضرم مارك ميليغان وتوم روجيتش بجانب آرون موي وماسيمو لوينغو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com