هل يلعب الشارقة دور ليستر سيتي في الدوري الإماراتي؟ – إرم نيوز‬‎

هل يلعب الشارقة دور ليستر سيتي في الدوري الإماراتي؟

هل يلعب الشارقة دور ليستر سيتي في الدوري الإماراتي؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

خطف نادي الشارقة الأضواء في موسم الانتقالات الصيفية للأندية الإماراتية لكرة القدم، بتدعيماته المميزة التي اتسمت بالنكهة السعودية، بعد ضم بعض اللاعبين الوافدين من دوري عبد اللطيف جميل، بجانب التعاقد مع اليوناني جورجيس دونيس، المدير الفني السابق للهلال السعودي.

الشارقة أصبح مرشحًا من جانب بعض مشجعيه ومحبيه، لتحقيق المفاجأة والسير على نهج ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي، بتحقيق المفاجأة وخطف لقب البريميرليغ، فهل يفعلها الشارقة وينافس على لقب دوري الخليج العربي؟

”إرم نيوز“ ترصد في التقرير التالي، فرص الشارقة في المنافسة على لقب الدوري الإماراتي.

مدرب طموح

المدرب اليوناني دونيس كان اختيارًا رائعًا، من جانب إدارة الشارقة رغم المسيرة المهزوزة، التي قدمها مع الهلال.

دونيس لم يحقق لقب الدوري السعودي، واكتفى بلقب كأس ولي العهد، ولكن صنع فريقًا منظمًا يلعب كرة جماعية، وينازع الأهلي صاحب الإمكانيات المالية الأكبر.

ويملك دونيس الطموح لتحقيق النجاحات مع الشارقة، لرد اعتباره بعد أن تمكن من تقديم مستويات فنية جيدة مع الهلال.

خلطة الهلال

الخلطة الفنية للهلال السعودي، بدأ الشارقة في استنساخها خلال المرحلة المقبلة، بعد التعاقد مع دونيس.

دونيس تمسك بضم المدافع البرازيلي ديغاو، ويسعى للتعاقد مع مواطنه إيلتون ألميدا، صانع الألعاب المحوري، في التشكيلة الشرقاوية في الموسم الجديد، وإذا تمكن دونيس من ضم إيلتون سيتمكن من تطبيق أفكاره الفنية، مع الشارقة بشكل أسرع.

أدريان الموهوب وريفاس القناص

التعاقد مع البولندي أدريان ميرزفسكي، لاعب وسط فريق النصر السعودي، ضربة معلم من إدارة الشارقة، لأنه لاعب موهوب وقادر على التحكم في إيقاع المباريات.

ميرزفسكي، 29 عامًا، لعب موسمين في صفوف النصر وقدم أداءً جيدًا وكان محور الهجمات، في تشكيلة العالمي وسجل 19 هدفًا في 43 مباراة.

ويأتي ضم الفنزويلي جيلمين ريفاس، مهاجم الاتحاد السعودي، صفقة أخرى مميزة، خاصة أنه قناص بمعنى الكلمة وسجل 19 هدفًا في 25 مباراة شارك بها في الموسم الوحيد الذي قضاه مع عميد الأندية السعودية.

مساندة إدارية وجماهيرية

يحظى الشارقة بمساندة جماهيرية، تؤهله للتقدم في جدول الترتيب، والمنافسة على لقب الدوري، رغم صعوبة المهمة في ظل الخبرات، التي يملكها العملاقين الأهلي والعين بجانب محاولات النصر والوحدة والجزيرة.

ويعتبر جمهور الشارقة، واحدًا من أفضل الجماهير في الإمارات، وحصل على عدة جوائز كأفضل نادي جماهيري واحداها في موسم 2007/2008، حيث حصل على جائزة سمو الشيخ ماجد بن محمد آل مكتوم كأفضل جمهور.

المساندة الإدارية والتطور الكبير في تفكير الإدارة، للتواجد بشكل قوي في دائرة المنافسة، بعد الهروب من شبح الهبوط، والطموحات الكبيرة تحت قيادة رئيس النادي الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني.

الشارقة يسعى لاستعادة أمجاده، خاصة أنه أول نادٍ يفوز بلقب الدوري العام، وحصل عليه 5 مرات، بجانب الوصافة 11 مرة وحصد كأس رئيس الدولة 8 مرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com