نهاية مريرة لمسيرة فان مارفيك بعد خروج منتخب أستراليا من كأس العالم

نهاية مريرة لمسيرة فان مارفيك بعد خروج منتخب أستراليا من كأس العالم

المصدر: رويترز

انتهى مشوار بيرت فان مارفيك مع منتخب أستراليا بطريقة مريرة، بعد خسارة الفريق 2-صفر امام بيرو لينهي، في قاع ترتيب المجموعة الثالثة، لكن المدرب الهولندي لا يزال ينظر إلى الجانب المشرق بعد مغادرته نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وبعد تعيينه في يناير/ كانون الثاني الماضي وانتهاء ارتباطه بالفريق الآن بعد خروج الفريق من النهائيات، امتدح فان مارفيك فريقه وقال إن الافتقار لمساندة الحظ وسوء الأداء التحكيمي، هما السبب في الخسارة 2-صفر أمام بيرو، التي حققت أول انتصار له في كأس العالم خلال 40 عامًا.

وقال فان مارفيك خلال مؤتمر صحفي ”لم نكن محظوظين، لأن الهدف الأول كان من تسلل على حسب ما أعتقد، الهدف الثاني جاء بمساندة واضحة من الحظ، بينما لم يساندنا الحظ في أي مباراة من الثلاث.

وأضاف: ”واجهنا فرنسا والدنمارك والآن بيرو. أعتقد اننا قدمنا أداء جيدًا في كافة تلك المباريات، تحسن هذا الفريق بشكل كبير حقًا منذ أن بدأت في العمل معه“.

في النهاية، فإن الافتقار للقوة الهجومية هو ما أوقف مسيرة أستراليا في البطولة، ودفع فان مارفيك بالمخضرم تيم كاهيل بديلًا خلال لقاء بيرو، إلا أن النجم البالغ من العمر 38، لم يستطع أن يضيف المزيد إلى رصيد أهدافه الخمسة، التي سجلها في ثلاث نسخ لكأس العالم شارك فيها من قبل.

وقال فان مارفيك ”أمام فرنسا، تساوينا معهم على صعيد الأداء وكنا أفضل من الدنمارك، ولدي نفس الشعور اليوم“.

وأضاف ”لكننا لم نستطع أن نحدث الفارق أمام المرمى في الثلاث مباريات. هذا أحد الأمور التي تفتقد لها هذه التشكيلة عند هذا المستوى“.

وأكد فان مارفيك أنه سيترك منصبه دون أن يشعر بأي أسى.