سيارات كهربائية
سيارات كهربائية رويترز

هل السيارات الكهربائية ثقيلة جدًا على الطرقات والجسور؟

تعاني السيارات على ما يبدو من مشكلة الوزن في السنوات الأخيرة، على سبيل المثال سيارة ميني كوبر المصممة بالأصل لتوفير الوقود.

والميني كوبر ليست وحدها، فقد أصبحت السيارات أكبر، كما أدى ظهور سيارات الدفع الرباعي SUV إلى تسريع هذا الاتجاه.

في السياق عينه، أثبتت السيارات الكهربائية أنها ثقيلة للغاية أيضًا، وزادت التساؤلات بالنسبة لتأثير وزنها، خاصة أنها ستجتاح وسائل النقل في المستقبل على الطرقات والبنى التحتية والجسور ومواقف السيارات.

قدرة تكيف البنية التحتية

تقوم العديد من الدول بدراسة مدى قدرة تكيف البنية التحتية مع المركبات الثقيلة واختبار مدى كفاية قوة مواقف السيارات والجسور متعددة الطوابق، في تحمل الوزن الإضافي للسيارات الكهربائية بأمان.

في هذا السياق، يقول تحالف صناعة الأسفلت العالمي أن الطرقات الأصغر حجمًا قد تكون عرضة لزيادة تكوين الحفر، بينما أشار العديد من الخبراء أن مواقف السيارات متعددة الطوابق قد تكون معرضة لخطر الانهيار.

إسفلت الشوارع
إسفلت الشوارعmsn.com

 أوزان السيارات

يمكن أن تكون السيارات الكهربائية بالفعل ثقيلة جدًا. فسيارة هامر العملاقة من شركة جنرال موتورز يصل وزنها إلى أكثر من 4 أطنان.

وثلث وزنها عبارة عن حزمة بطارية قادرة على تشغيل واحدة من أكبر السيارات لمسافة تزيد على 500 كم. أما سيارة تسلا موديل Y فيبلغ وزنها 2 طن.

وللمقارنة، يبلغ وزن سيارة رينج روفر القياسية 2.5 طن، في حين أن الإصدارات الأحدث من شاحنة فورد F-150 يمكن أن تزن ما يصل إلى 2.7 طن اعتمادًا على الطراز.

أخبار ذات صلة
تقرير: إسبانيا تكبح خطتها لشراء سيارات كهربائية للحكومة

ومع ذلك، تشير التقديرات إلى أن المركبات الكهربائية أثقل في المتوسط ما بين 300 و400 كجم من السيارات التقليدية.

مع العلم أن كل 150 كيلومترًا من المدى تضيف نحو 100 كيلوجرام من وزن البطارية على السيارة الكهربائية.

أسباب تدهور الطرقات

تعني المركبات الأثقل أن هناك احتكاكًا أكبر بين الإطارات والطريق، ومزيدًا من الضغط على ما هو موجود أسفل السيارة. وهذا يعني أن الطرقات يمكن أن تتدهور بشكل أسرع.

وبحسب الخبراء، قد يكون هناك ما يتراوح بين 20% إلى 40% من التآكل الإضافي على الطريق وظهور الحفر المرتبطة بالمركبات التي تعمل بالبطارية مقارنة بسيارات محركات الاحتراق الداخلي.

في المقابل، وجدت بعض التحاليل أن أي تآكل إضافي للطرقات قد ينتج بشكل كبير عن المركبات الكبيرة مثل الحافلات ومركبات البضائع الثقيلة، وليس عن السيارات الكهربائية.

بما يختص بالجسور، يقول المهندسون إنه تتم عادة بناء الهيكل ليتحمل المزيد من الضغط حتى يكون هناك مجال للأمان بين 5 إلى 7 أضعاف من الحمولة المتوقعة، مما يمنحها هامشًا كبيرًا يمكنه تحمل 300 كيلوغرام الإضافي للسيارة الكهربائية.

لذلك ليس هنالك أي مخاوف بشأن الوزن المتزايد للسيارات الكهربائية.

مواقف السيارات
مواقف السياراتgminsidenews.com

 مواقف السيارات

من الناحية النظرية، فإن الزيادة في الحجم يمكن أن تسبب مشاكل لبعض أقدم مواقف السيارات، التي تم بناؤها، خلال العقد الماضي، أو نحو ذلك، لأنها بنيت مع عدم وضع سيارات الدفع الرباعي الثقيلة في عين الاعتبار، والآن ستواجه وزن السيارات الكهربائية.

لذلك يجب على أصحاب مواقف السيارات متعددة الطوابق القيام بأعمال لتعزيز مبانيهم على الرغم من أن ذلك قد يكون صعبًا ومكلفًا.

أو يمكنهم خفض عدد السيارات التي سيتم ركنها في كل طابق، ما قد يؤدي إلى خسارة الأرباح.

خفض وزن السيارات الكهربائية

مع ذلك، على المدى الطويل، فإن الافتراض بأن السيارات الكهربائية ستكون دائمًا أثقل هو أيضًا موضع تساؤل.

ويقدر الخبراء أن تطور البطاريات سيحل مشكلة الوزن في المستقبل.

كما يجب على الحكومات تحفيز شراء السيارات الكهربائية الصغيرة من خلال سياسات خفض الضرائب والرسوم على هذا النوع من السيارات.

ومن شأن ذلك أن تكون له فوائد تتجاوز بكثير تآكل الطرقات لأن هذه السيارات تستخدم موارد أقل، وتحد من انبعاثات الكربون، وتقلل من احتمالية تضرر مواقف السيارات متعددة الطوابق.

كما سيحد ذلك من تدمير الطرقات والجسور.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com