أحد مشاريع تطوير الحوسبة الكمية في أمريكا
أحد مشاريع تطوير الحوسبة الكمية في أمريكارويترز

"وول ستريت جورنال": "سباق تسلح" عالمي لتحقيق "التفوق الكمي"

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن عالم التكنولوجيا السريع والمتطور أصبح يسعى إلى التفوق الكمي باعتباره سباق التسلح التكنولوجي الحديث، إذ اجتذبت الحوسبة الكمومية اهتمام الحكومات وعمالقة التكنولوجيا والباحثين في جميع أنحاء العالم، لما تتمتع به من إمكانات هائلة لإحداث ثورة في الصناعات والعديد من المجالات.

وتعتمد الحوسبة الكمومية على مبادئ ميكانيك الكم لإجراء العمليات الحسابية بسرعات لا يمكن تنفيذها باستخدام أجهزة الكمبيوتر الكلاسيكية، إذ يمكن لهذه التقنية معالجة كميات هائلة من البيانات في وقت واحد، ما يوفر لأجهزة الكمبيوتر الكمومية ميزة حسابية غير مسبوقة.

وبالإضافة إلى العديد من الشركات الناشئة، أحرزت شركة Google قفزة كبيرة في هذا المجال عام 2019 باستخدام حاسوبها الكمي، Sycamore، عندما أكمل مهمة ناجحة قد تستغرق آلاف السنين لإنجازها بواسطة أجهزة الكمبيوتر العملاقة الكلاسيكية الأكثر تقدمًا، فيما تركز شركة IBM على بناء أجهزة كمبيوتر كمومية أكثر قوة ومقاومة للأخطاء وسهلة الاستخدام.

وبحسب التقرير، تدرك الحكومات أن "الحوسبة الكمومية" يمكن أن تقوض أمن أساليب التشفير الحالية، ما يجعل السباق من أجل التفوق الكمي مسألة تتعلق بالأمن القومي، لذلك أصبحت الصين، بمواردها واستثماراتها الهائلة، منافساً بارزاً في السباق الكمي العالمي.

وفي عام 2020، كشفت الصين النقاب عن حاسوب Jiuzhang الكمي، الذي كان- رغم اختلافه عن نهج البتات الكمومية فائق التوصيل الذي اتبعته Google وIBM - بمثابة علامة فارقة.

كما أنشأت الولايات المتحدة قانون مبادرة الكم الوطنية لتعزيز جهودها والحفاظ على قدرتها التنافسية، وانضمت الدول الأوروبية أيضًا إلى السباق، إذ قامت ألمانيا وفرنسا وهولندا باستثمارات كبيرة لإنشاء أنظمتها البيئية للتكنولوجيا الكمومية.

أخبار ذات صلة
نظام تحكم جديد بـ"الحواسب الكمية" للتواصل الفعال مع عالمنا

وتمتد إمكانات الحوسبة الكمومية إلى ما هو أبعد من التشفير والأمن القومي، إذ تتمتع أجهزة الكمبيوتر الكمومية بالقدرة على حل المشكلات المعقدة في مجالات الأدوية، وعلوم المواد، والتمويل، ونمذجة المناخ، بالتالي تمكين شركات الأدوية من تسريع عملية تطوير الأدوية، والمؤسسات المالية من تحسين خوارزميات التداول، وعلماء المناخ من محاكاة نماذج مناخية معقدة بدقة غير مسبوقة.

علاوة على ذلك، يمكن للحوسبة الكمومية أن تُحدث ثورة في الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، وتحليلات البيانات، إذ تتمتع خوارزميات التعلم الآلي الكمي بقدرة التفوق على الخوارزميات الكلاسيكية، ما يؤدي إلى تطبيقات رائدة في التعرف على الأنماط.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com