بالفيديو.. قريبًا ستُشحن البطاريات من خلال البكتيريا

بالفيديو.. قريبًا ستُشحن البطاريات من خلال البكتيريا

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

توصل فريق بحثي من جامعة أكسفورد في الولايات المتحدة إلى إمكانية شحن البطاريات بكافة أنواعها باستخدام البكتيريا، ففي المستقبل القريب ستتيح الجراثيم  غير المرئية شحن هواتفنا بعد نفاذها من الشحن.

وكشفت نتائج الدراسة التي نُشرت في مجلة تقدم العلوم الدولية، كيفية تسخير الحركة الطبيعية للبكتيريا لتجميع قوة ميكروسكوبية من خلال ”مزارع الرياح“ أو آلات صغيرة أخرى من صنع الإنسان مثل مكونات الهاتف الذكي.

الدراسة استخدمت المحاكاة الحاسوبية لتوضيح مدى تأثير الحشد المزدحم للحالة النشطة الكثيفة للبكتيريا والتي يُمكن تنظيمها لتحويلها إلى دُوار أسطواني وتوفير مصدر ثابت للطاقة.

وأظهرت النتائج أن محطات الطاقة المدفوعة بيولوجياً يمكن أن تكون في يوم من الأيام مُحركات مجهرية لأجهزة صغيرة من صنع الإنسان والتي تكون ذاتية التجميع وذاتية القوة، وتتضمن كل شيء من المفاتيح البصرية إلى ميكروفونات الهواتف الذكية.

الدكتور المُشارك في الدراسة تايلر شيندروك عقّب بالقول “ العديد من تحديات طاقة المجتمع على مقياس جيجاوات، لكن بعضها مجهري بحت، فطريقة واحدة مُحتملة لتوليد كميات ضئيلة من الطاقة لآلات متناهية الصغر، ربما تكون لحصادها مباشرة من النظم البيولوجية، مثل تعليق نشاط البكتيريا، فالتعليقات البكتيرية الكثيفة هي المثال النموذجي في السوائل النشطة، إذ تتدفق بشكل عفوي أثناء سباحة البكتيريا التي هي قادرة على الاحتشاد وقيادة التدفقات الحية غير المُنظمة فهي عادة مُختلة جدا لاستخلاص أي قوة مفيدة منها“.

الفريق غمر شبكة من 64 من دوارات صغيرة مُتماثلة داخل سائل فعّال، ووجدوا أن البكتيريا نُظمت نفسها بشكل عفوي، إذ تشابهت بالدوارات المجاورة حيث بدأت تدور في اتجاهين متعاكسين، في مشهد بسيط يُشبه التنظيم الهيكلي لمزرعة الرياح.

وأضاف شيندروك ”الشيء المدهش هو أنه لم يكن لدينا تصميم مجهري للتوربينات على شكل ترس الدوارات، فتجميعها الذاتي داخل صنف من مزرعة رياح البكتيريا حدث عفوياً، لافتاً إلى أن الطبيعة رائعة في خلق محركات صغيرة وأن جهودهم مستمرة للتوصل إلى إمكانية استغلال النتائج في سبل أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com