بين مصدق ومكذب.. ظاهرة غريبة تصدم سكان منطقة نائية

بين مصدق ومكذب.. ظاهرة غريبة تصدم سكان منطقة نائية

شهد مجتمع "لاجامانو" Lajamanu النائي في أستراليا، ظاهرة كونية فريدة لا يمكن تصديقها، تمثلت في هطول الأمطار الرابع للأسماك في السنوات الخمسين الماضية.

ويقال في الظواهر العلمية إن الصواعق لا تضرب المكان ذاته مرتين، لكن من الواضح أن تلك المعلومة لا يمكن أن تقال عن ظاهرة تساقط الأسماك من السماء.

وتشهد بلدة لاجامانو القاحلة، الواقعة في المناطق النائية في الإقليم الشمالي، القليل جدًّا من الأمطار العادية، ولكنها شهدت ،بطريقة ما، ما لا يقل عن أربعة "أمطار سمكية" في نصف القرن الماضي.

وحدثت تلك الظاهرة النادرة مرة واحدة في عام 1974، ومرة أخرى في عام 2004، ومرة ثالثة في عام 2010، والأخيرة كانت الأحد الماضي، بحسب موقع "أوديتي سنترال".

ورغم أن أقرب جسم مائي يحتوي على الأسماك يقع على بعد أميال عديدة، أقسم السكان المحليون أن الأسماك الحية بدأت تتساقط من السماء خلال عاصفة قوية، ولديهم صور لدعم هذه الادعاءات.

وقال أندرو جونسون جابانانغكا عضو مجلس الصحراء المحلي في لاجامانو: "لقد رأينا عاصفة كبيرة تتجه نحو مجتمعي واعتقدنا أنها كانت مجرد مطر".

وأضاف في مقابلة مع شبكة ABC News الإخبارية: "لكن عندما بدأ المطر يتساقط ، رأينا الأسماك تتساقط أيضًا، رأينا بعض السقوط الحر على الأرض. وبعضها يسقط على السطح".

وأردف: "كان أكثر الأشياء إدهاشًا رأيناه على الإطلاق. أعتقد أنها نعمة من الرب"، على حد قوله.

طالما لم يتم رفعها إلى مستوى عالٍ جدًّا أو تجميدها في الهواء، فلن يكون من المستحيل أن تظل الأسماك على قيد الحياة
مايكل هامر

وتم الإبلاغ عن مثل هذه الظواهر الطبيعية غير العادية في الماضي، لكن مايكل هامر الذي حقق في مثل هذه الحوادث في الماضي، يدعي أنه في كثير من الأحيان يخرج الناس بعد المطر ويرون الأسماك منتشرة في كل مكان.

وأضاف: "إنهم في الواقع لا يرون ذلك يسقط من السماء، لكنهم يفضلون تصديق أنها أمطرت من السحب، بدلاً من تفسير منطقي أكثر مثل طفو الأسماك من حفرة مائية".

من جهته، قال عالم الأسماك جيف جونسون: "إنها سمكة كبيرة نسبيًّا ولا يمكن إخراجها من الماء وتعليقها في السماء لفترة طويلة جدًّا. لكن من الواضح أن هذا ما حدث".

شيء محير آخر بشأن هذه الحالة الأخيرة من أمطار الأسماك هو أن سكان لاجامانو يصرون على أن بعض الأسماك على الأقل كانت على قيد الحياة.

ويعترف الدكتور هامر أنه طالما لم يتم رفعها إلى مستوى عالٍ جدًّا أو تجميدها في الهواء، فلن يكون من المستحيل أن تظل الأسماك على قيد الحياة لأن العاصفة تحملها، حتى لمسافات طويلة.

وتعتبر هذه الظاهرة حدثًا غير مألوف، أن تمطر السماء أسماكاً أمر لم يسمع به من قبل.

ورغم أن هذه الحالة قد رصدت بشكل ما في هندوراس، إلا أنه في الأماكن الجافة مثل المناطق النائية في أستراليا، فمن المؤكد أنه شيء لا تتوقع رؤيته على الإطلاق.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com