رويترز
تعبيريةرويترز

الذكاء الاصطناعي سيعيد تشكيل سوق العمل بحلول 2030

من المتوقع أن يعيد الذكاء الاصطناعي تشكيل سوق العمل بشكل كبير بحلول عام 2030؛ ما قد يتسبب في اضطرابات مماثلة لتلك التي حدثت خلال جائحة كوفيد-19 عام 2020، وفقًا لكويلين إلينغرود، الشريك الأول في شركة ماكينزي آند كومباني للاستشارات. 

وبحسب تقرير نشره موقع business insider، كشف إلينغرود أن ما يقرب من 12 مليون عامل سيحتاجون إلى الانتقال إلى وظائف جديدة بسبب التقدم في الذكاء الاصطناعي على مدى السنوات الست المقبلة.

وستشمل القطاعات الأكثر تأثراً بهذا التحول المساعدة الإدارية وخدمة العملاء وخدمة الطعام والتصنيع.

وتشمل هذه المجالات الأدوار التي غالبًا ما تتضمن مهام متكررة، وجمع البيانات، ومعالجة البيانات الأساسية، مما يجعلها عرضة بشكل خاص للأتمتة.

ويشير تقرير ماكينزي السنوي، الذي شارك في وضعه إلينغرود، إلى أن هذه الأدوار تمثل حوالي 85% من الوظائف التي من المحتمل أن تتأثر بالذكاء الاصطناعي.

أخبار ذات صلة
الذكاء الاصطناعي يعيد تشكيل "الهرم الأكبر" في مصر بطريقة مذهلة (صور)

وعلى الرغم من الاضطرابات المتوقعة، فمن الممكن أن تشهد بعض المجالات نموًا، إذ من المرجح أن تشهد أدوار الرعاية الصحية والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) زيادة في الطلب مع تكيف سوق العمل مع الحقائق التكنولوجية الجديدة.

ويشير التقرير أيضًا إلى أن حوالي 30% من المهام ضمن جميع الوظائف يمكن أن تتأثر بدمج الذكاء الاصطناعي التوليدي وتقنيات الأتمتة التقليدية.

وهذا يعني أنه على الرغم من أنه لن يتم استبدال جميع المناصب بالكامل، إلا أن جزءًا كبيرًا من الوظائف سيخضع لتغييرات؛ مما يستلزم حدوث تحول في مجموعات المهارات والمسؤوليات.

ويؤكد إلينغرود على حاجة العمال والصناعات للاستعداد لهذه التغييرات الوشيكة، فمع استمرار تطور الأتمتة والذكاء الاصطناعي، سيكون فهم هذه التقنيات والتكيف معها أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على أهمية الوظائف والاستقرار الاقتصادي في السنوات القادمة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com