للمرة الأولى.. الروبوتات تقود قمة أممية حول الذكاء الاصطناعي

للمرة الأولى.. الروبوتات تقود قمة أممية حول الذكاء الاصطناعي

تعتزم الأمم المتحدة للمرة الأولى جمع 8 روبوتات شبيهة بالبشر (روبوتات اجتماعية) لحضور قمتها المقبلة بشأن الذكاء الاصطناعي للخدمة العامة، وهي الأولى منذ جائحة كورونا.

وخلال هذه القمة التي تقام يومي الـ6 والـ7 من تموز/يوليو في جنيف، يأمل الاتحاد الدولي للاتصالات في أن يظهر كيف يمكن للتقنيات الجديدة وخصوصاً الذكاء الاصطناعي أن تساعد في بلوغ أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، خصوصاً في مكافحة أزمة المناخ أو دعم المبادرات الإنسانية.

وقالت الأمينة العامة الجديدة للاتحاد الدولي للاتصالات، الأمريكية دورين بوغدان مارتن في بيان إن "مصلحتنا العامة تكمن في أن نصوغ الذكاء الاصطناعي بشكل أسرع مما يصوغنا هو".

وأضافت: "هذه القمة التي تشكل منصة رئيسة للأمم المتحدة على صعيد الذكاء الاصطناعي، ستجمع أصواتًا صاعدة تمثل جملة مصالح متنوعة لضمان أن يكون الذكاء الاصطناعي مسرّعًا قويًّا للتقدم في سباقنا لإنقاذ أهداف التنمية المستدامة".

أخبار ذات صلة
روبوتات معززة بالذكاء الاصطناعي تدرس الحفريات في أعماق المحيطات
ستقدم الروبوتات "يونمي" و"نادين" و"صوفيا" و"جيمينويد" و"4 ان اي 1" و"إيه آي دا روبوت" و"غريس" و"ديزديمونا"، قدراتها في مجالات متنوعة

وستجمع القمة للمرة الأولى 8 روبوتات شبيهة بالبشر أو ما تسمى (روبوتات اجتماعية)، وأكثر من 20 أخصائيًّا في مجال تكنولوجيا الروبوتات.

وستقدم هذه الروبوتات المسماة "يونمي" و"نادين" و"صوفيا" و"جيمينويد" و"4 ان اي 1" و"إيه آي دا روبوت" و"غريس" و"ديزديمونا"، قدراتها في مجالات متنوعة بينها مكافحة الحرائق وتوزيع المساعدات، وتقديم الرعاية الصحية والزراعة المستدامة.

ويُتوقع مشاركة مئات الأشخاص في هذه القمة في جنيف، وهي الأولى حضوريًّا منذ 2019 إثر الإجراءات الوقائية التي رافقت جائحة كورونا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com