بعد ”أبل وأمازون“.. الحكومة الأمريكية توضح حقيقة شريحة ”حبة الأرز“

بعد ”أبل وأمازون“.. الحكومة الأمريكية توضح حقيقة شريحة ”حبة الأرز“

المصدر: محمد عادل - ارم نيوز

أعلنت وزارة الأمن القومي الأمريكية تأييدها لتقارير الشركات التقنية ”أمازون وأبل“ التي أنكرت وقوعها كضحية لهجوم تجسسي من جانب الصين.

 وجاء الإعلان لنفي ما ورد بتقرير صحفي نشره موقع ”بلومبرغ“ الإخباري، حول تجسس تم عبر زرع شريحة إلكترونية متناهية الصغر في حجم حبة أرز داخل عتاد الخوادم التي تستخدمها تلك الشركات وتقدمها إليها الشركة الصينية ”Super Micro Inc“.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أثار فيه التقرير جدلًا واسعًا فور نشره يوم الخميس الماضي، حيث يؤكد وقوع 30 مؤسسة وشركة أمريكية من شركات تجارية وأجهزة أمنية أمريكية ومؤسسات عملاقة ضحية لهذا الهجوم الخبيث.

ويقول التقرير إن محققين أمريكيين قاموا بتحقيقات متعمقة على مدار ثلاث سنوات، وتوصلوا إلى أن الحزب الصيني الحاكم قد قام بأساليب ملتوية بزرع تلك الشريحة داخل لوحات التحكم الرئيسية في خوادم البيانات عند تصنيعها على خطوط إنتاج شركة ”سوبرمايكرو“، والتي نفت بدورها تمامًا معرفتها بأي شيء مما ورد في التقرير.

ويضيف الإنكار السريع من جانب ”أمازون وأبل“ لصحة التقرير المنشور طبقة من الدهشة، حيث إن ”بلومبرغ“ أكدت أن شركة ”أمازون“ في 2015 كانت ترصد شركة ناشئة تُدعى ”Elemental Technologies “ تعمل في تقديم خدمة ضغط الفيديوهات قبل البث والتي تستخدم خوادم بيانات لتخزين تلك الفيديوهات من تصنيع ”سوبرمايكرو“.

واكتشفت ”أمازون“ حقيقة الأمر خلال اختبارات أولية للأمان، فقررت فيما بعد التخلي تمامًا عن الصفقة لأسباب أمنية دون كشفها على الملأ، بالإضافة إلى أن ”أبل“ أوقفت العمل بحوالي 7000 خادم بيانات في 2016 بعد التأكد وصول أصابع التنين الصيني إلى داخلها، مما عرّض بياناتها إلى خطر كبير، وأكدت في بيانها أن ”بلومبرغ“ بالغت في تقريرها بعض الشيء.

وأشار تقرير ”الأمن القومي“ إلى أن موقفه مطابق لوزارة الأمن القومي ببريطانيا حيث إنهما ليس لديهما أي دلائل تثبت صحة التقرير المنشور وتنفي صحة إنكار الشركات الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com