رائد الفضاء سلطان النيادي
رائد الفضاء سلطان النيادي

كل ما تودّ معرفته عن مهمة "السير في الفضاء" لسلطان النيادي

بدأ العدّ التنازلي لمهمة رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي في السير خارج محطة الفضاء الدولية، اليوم الجمعة، بعد تدريبات مكثفة على ذلك دامت 3 سنوات.

ويستعد النيادي بعد ساعات قليلة للخروج في بدلة الفضاء خارج المحطة في مهمة ستستمر مدة 6 ساعات ونصف الساعة على الأقل.

وستحتل دولة الإمارات بمهمة "السير في الفضاء"، المرتبة الأولى عربيا والعاشرة عالميا.

وتستهدف مهمة "السير في الفضاء"، التي سيقدم عليها النيادي وزميله رائد الفضاء من "ناسا" ستيفن بوين، العمل على صيانة محطة الفضاء الدولية وتحديثها من خلال ضمان استدامتها بتغيير وحدة RFG الخاصة بترددات الراديو وهي جزء من نظام الاتصالات S-Band الخاص بمحطة الفضاء الدولية، تمهيداً لإعادتها إلى الأرض.

وسيعمل النيادي في هذه المهمة كذلك على إكمال المهام التحضيرية لتركيب ألواح شمسية، استعدادا لتركيبها خلال مهمة لاحقة في يونيو/حزيران المقبل.

وتقوم الألواح الشمسية بدور محوري في تشغيل محطة الفضاء الدولية، وتوفير طاقة نظيفة ومتجددة لدعم التجارب والأنظمة والعمليات اليومية على متنها.

وأكد سلطان النيادي في أول تعليق، اليوم الجمعة، على هذه المهمة، أنه خضع لتدريبات مكثفة طوال 3 سنوات، نظرا لأن المهمة تتطلب تركيزا عاليا.

وجاء في تغريدته: "اليوم نصل إلى محطة جديدة في مسيرتنا.. خضت تدريبات مكثفة لأكثر من 3 سنوات تحضيرًا لهذه المهمة التي تتطلب تركيزًا عاليًا، ودقة. ساعات قليلة وأخرج من وحدة معادلة الضغط في محطة الفضاء الدولية مرتديًا هذه البدلة.. ساعات قليلة ونسطر للعرب تاريخًا جديدًا، ويلامس علم الإمارات الفضاء".

وتبدأ المهمة أولا بتجهيز رواد الفضاء داخل غرفة معادلة الضغط لمهمة السير بالفضاء، وهي على قسمن، الأول للتجهيز، والآخر يتضمن رواد الفضاء وهم مرتدون بدلاتهم، حيث يتم غلقها ثم يتم تفريغها من الضغط.

وتلعب بدلة رواد الفضاء EMU دورا أساسيا، إذ أنها مخصصة لمثل هذه المهمات فهي تمثل "مركبة فضائية" مصغرة للحماية. فهي توفر الأوكسجين اللازم للتنفس خارج المحطة الدولية، وتحمي رواد الفضاء من درجات الحرارة العالية التي تصل نهاراً إلى 120 درجة مئوية، وتصل مساءً إلى سالب 150 درجة، وكذلك تضم البدلة أجهزة لتنقية الهواء وبها وسائل الاتصال اللازمة لعملية السير بالفضاء والتواصل مع رائد الفضاء المرافق.

ويطلق مسمى "السير في الفضاء" على أي نشاط يقوم به رائد الفضاء عند خروجه من المركبة وأثناء وجوده في الفضاء، وتسمى هذه المهمة كذلك بـ"النشاط خارج المركب".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com