كيف يمكن لإنتاج الحياة الاصطناعية أن يدرّ مليارات الدولارات؟

كيف يمكن لإنتاج الحياة الاصطناعية أن يدرّ مليارات الدولارات؟

المصدر: لندن - إرم نيوز

 يقترب علماء من تخليق حياة من لا شيء، ورواد التكنولوجيا يتابعون ذلك مع ضخ مبالغ قياسية في مجال قد يؤدي إلى إنتاج عقاقير ومواد وكيماويات جديدة بل وعطور أيضا.

وبالرغم من مخاوف تتعلق بالقيم الأخلاقية والسلامة العامة فقد اجتذبت سوق تكنولوجيا الأحياء الاصطناعية التي من المحتمل أن تكون واسعة وانخفاض تكلفة الحمض النووي الاصطناعي اهتمام مستثمرين.

والحمض النووي (دي.إن.إيه) المخلق يدخل بكتابة الشفرة الجينية التي تحدد كيف تعمل الكائنات الدقيقة إلى النطاق الصناعي.

وفيما تستخدم التكنولوجيا الحيوية بالفعل في إنتاج أدوية مثل الإنسولين والمحاصيل المعدلة وراثيا فقد يعد تخليق جينات بأكملها فرصة لإدخال تغييرات أكثر استفاضة.

ويعتقد مات أوكو وهو مستثمر في وادي السليكون أن الصناعة الناشئة تخطت مرحلة ”الاستيعاب“ لتثبت أنها قادرة على تحقيق قيمة اقتصادية.

وقال: ”شركات البيولوجيا الاصطناعية أصبحت الآن مثل المقترحات الثورية على نطاق صناعي التي تحدد مكانة أي عمل تكنولوجي، والعوامل التي تدعم وتسرع من وتيرة تلك الصناعة أصبحت أكثر فاعلية اليوم، وتكلفة أقل وإحكاما أكثر وقابلية للتكرار، هذا يجعل من الأسهل استخلاص قيمة قادرة على تغيير القطاع“.

وأوكو ليس وحده من يبدي اهتماما متزايدا بل هناك مستثمرون آخرون مخضرمون في مجال التكنولوجيا يدعمون التوجه الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com