بعد "تيك توك".. هل تحظر أمريكا منتجات تكنولوجية جديدة؟

بعد "تيك توك".. هل تحظر أمريكا منتجات تكنولوجية جديدة؟

يبدو أن حرب الولايات المتحدة الأمريكية على تطبيق "تيك توك" لن تتوقف عند حظر التطبيق المملوك لشركة "بايت دانس" الصينية فقط، ولكنه سيتمد إلى أبعد من ذلك.

وبحسب تقارير أمريكية، قد تكون منتجات تكنولوجية جديدة، لم يتم تحديدها بعد، ضمن قائمة محظورات أمريكية قريباً، في حال تم إقرار مشروع قانون سيتم تقديمه هذا الأسبوع.

وقال السناتور الأمريكي مارك وارنر اليوم الأحد إنه يعتزم مع سناتور آخر تقديم مشروع القانون هذا الأسبوع بهدف السماح للحكومة "بحظر أو منع" منتجات تكنولوجية أجنبية مثل "تيك توك".

وأضاف وارنر، وهو رئيس لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ، أن منصة تيك توك ربما تكون من بين منتجات التكنولوجيا التي ستخضع للمراجعة بموجب القانون.

وأدلى السناتور الديمقراطي بهذه التصريحات في لقاء مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية.

سيقول المشروع، إنه فيما يتعلق بالتكنولوجيا الأجنبية القادمة إلى أمريكا، يجب أن يكون لدينا نهج منظم للتأكد من أنه يمكننا حظرها أو منعها عند الضرورة
مارك وارنر

ويأتي مشروع القانون في وقت تتعرض فيه تيك توك لضغوط مكثفة بسبب مخاوف من أن تصل بيانات المستخدمين الأمريكيين في نهاية المطاف إلى الحكومة الصينية.

ووافقت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي يوم الأربعاء على منح الرئيس جو بايدن سلطة حظر تيك توك، فيما سيكون أكبر قيود أمريكية بعيدة الأثر لأحد تطبيقات التواصل الاجتماعي.

وأمهل البيت الأبيض الأسبوع الماضي الهيئات الحكومية 30 يوما للتأكد من عدم وجود تطبيق "تيك توك" على أي من الأجهزة أو الأنظمة التابعة للحكومة الاتحادية.

يذكر أن أكثر من 30 ولاية أمريكية إلى جانب كندا ومؤسسات سياسات الاتحاد الأوروبي، حظرت كلها تحميل "تيك توك" على أي أجهزة حكومية.

وقال وارنر إن مشروع القانون الذي يعتزم تقديمه "سيقول، إنه فيما يتعلق بالتكنولوجيا الأجنبية القادمة إلى أمريكا، يجب أن يكون لدينا نهج منظم للتأكد من أنه يمكننا حظرها أو منعها عند الضرورة".

وأضاف أنه يعتزم تقديم التشريع هذا الأسبوع مع السناتور الجمهوري جون ثون.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com