أمريكا تستعين بكتب الخيال العلمي لتحارب أعداءها – إرم نيوز‬‎

أمريكا تستعين بكتب الخيال العلمي لتحارب أعداءها

أمريكا تستعين بكتب الخيال العلمي لتحارب أعداءها

المصدر: بلقيس دارغوت - إرم نيوز

يرجع كثيرون فضل العديد من الاختراعات التكنولوجية التي نشهدها اليوم للأدباء والكتاب الذين يمتلكون مخيلة علمية تستطيع أن توقع ما يحمله المستقبل.

وهذا ما أدركته وزارة الدفاع الأميركية، عندما أطلقت العام الماضي مسابقة فريدة من نوعها،تحت إدارة “ Marine Corps Warfighting Laboratory“ أو ”مختبر الجيش لخوض الحروب“ التابعة لمديرية المستقبل،و دعت المسابقة المشاركين من عناصر الجيش لقراءة التهديدات بطريقة مختلفة.

تلقت لجنة المسابقة 84 فكرة واختارت منها 18 وصلت للنهائيات ،ولم تكتف عند هذا الحد، بل جمعت بين أصحاب الأفكار وكتاب خيال محترفين مثل ماكس بروكس، مؤلف رواية ”World War Z“، التي انتجت كفيلم سينمائي.

وبعد شهور من التجربة والنقاش تم التوصل إلى 3 قصص نهائية نشرت على موقع المديرية الإلكتروني،وتضمنت القصص سيناريوهات لتكنولوجيا عسكرية يتم العمل عليها حاليا مثل المقاتلين الآليين وأسلحة النبض الكهرومغناطيسي ورجال آليين متخصصين بفنون القتال.

وتتنبأ إحدى القصص بصراعٍ في إفريقيا بسبب شح المياه، بينما تتنبأ رواية أخرى بحربٍ بين الصين وتايوان إثر زلزال ضخم أما القصة الثالثة فهي عبارة عن سلاح معدل وراثياً يلحق الخراب بالولايات المتحدة نفسها.

يقول العميد جولين دالي الفورد:“ تدرس قواتنا التاريخ، ولكننا بدأنا التوجه نحو قراءة روايات الخيال العلمي ونختبر بعض السيناريوهات ونعيد ترتيب القوات نتيجة الدروس التي نتعلمها“.

ويعود الفضل لكتاب الخيال العلمي بإعادة ترتيب كبار الضباط الاستراتيجيين والمخططين لتكتيكات الجيش المعتادة.

وقال مستشار عسكري يدعى اريك سيمبسون:“ إن عمل الاستخبارات يتمحور حول التهديدات الموجودة والحاضرة ولا تقرأ مخاطر المستقبل،وأوضح ان الخيال العلمي مكان مناسب للتفكير بشأن المشاكل الحديثة التي قد يتم اكتشافها“.

وتعمل شركات أخرى غير وزارة الدفاع الأميركية على الاستعانة بمخيلات كتاب الخيال العلمي مثل شركة Lowe’s لتأثيث المنازل وهيرشي للشيكولاتة وديل مونتي للمواد الغذائية.

وتأمل هذه الشركات من هؤلاء الكتاب تخيل مشاكل وحلول تفوق قدراتنا التكنولوجية الحالية لتتحضر لأية مفاجآت قد تحصل مستقبلاً، أو لتحديد أطر المستقبل نفسه من الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com