تطوير مستحضرات تنظيف بيتية باستخدام تقنية النانو

تطوير مستحضرات تنظيف بيتية باستخدام تقنية النانو

أعلن باحثون تشيك نجاحهم بتطوير مستحضرات تنظيف للمنازل يتم فيها استخدام تقنية النانو الفائقة الصغر، مشيرين إلى أن هذه المستحضرات تراعي البيئة بشكل كبير.

 رئيس الفريق الباحث بيتر لاودا أكد أن وضع جزء قليل من هذه المستحضرات مثلا على أسطح ارضية المنازل أو المفروشات أو الاجهزة الكهربائية التي يتم استخدامها في المطبخ، يبعد تعرضها للأوساخ أو الاستهلاك الميكانيكي لفترة طويلة.

وأضاف أن التجارب التي أجريت على هذه المستحضرات لمدة عامين بالتعاون بين الجامعة التقنية العليا في مدينة ليبريتس وشركة بيكاتيتس قد أظهرت أن استخدام هذه المستحضرات يؤدي إلى تخفيض الحاجة إلى غسلها وتنظيفها بمقدار 80%، وبالتالي يخفض استهلاك مواد التنظيف الكلاسيكية والتي  تعد اسعارها  غير رخيصة.

 وأشار إلى أن استخدام هذه المستحضرات يتم من خلال وضع كميات قليلة منها على الاشياء التي يراد المحافظة على نظافتها وذلك بعد غسل هذه الاشياء، ثم يتم مسحها قليلا بحيث تنشأ منها طبقة فوق سطح الشيء الذي يراد حمايته .

واكد أن وضع مثل هذه المستحضرات على الكراسي والطاولات والاشياء التي تستخدم في الحدائق المنزلية يمكن له أن يؤمن الحماية لها لعام كامل، أما في حال وضعها على المفروشات  داخل المنازل فيمكن له أن يؤمن الحماية لها لمدة عامين .

وأشار إلى أن هذه المستحضرات متنوعة وأنها تستطيع الوصول إلى مختلف الاماكن الصغيرة الموجودة داخل الكراسي والطاولات والمفروشات والافران المنزلية، حيث تتراكم الاوساخ والدهون وغيرها من المواد التي تترعرع فيها البكتيريا، وأكد أن الطبقة التي تنشأ من هذه المستحضرات تنبذ الماء والدهون والغبار ولها فعالية مضادة للبكتيريا .