علوم وتقنية

ابتكار شاشات جديدة لعرض الأفلام السينمائية بتقنية الـ3D  دون نظارات
تاريخ النشر: 31 يوليو 2016 13:25 GMT
تاريخ التحديث: 31 يوليو 2016 13:47 GMT

ابتكار شاشات جديدة لعرض الأفلام السينمائية بتقنية الـ3D دون نظارات

تقنيات العرض السينمائي المجسم دون الحاجة لنظارات تعتمد على شاشات ذات متطلبات تكنولوجية فائقة للرؤية تجعل إمكانية نقلها لدور العرض السينمائي غير عملية.

+A -A

سان فرانسيسكو – طور فريق من الباحثين نموذجًا أوليًا من شاشة عرض سينمائي تسمح للمشاهد برؤية مجسمة للأفلام السينمائية دون الحاجة لنظارات خاصة للرؤية ثلاثية الأبعاد.

وتعتمد هذه التقنية التي طورها باحثون من مختبر علوم الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي التابع لمعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة بالتعاون مع معهد وايزمان للعلوم في إسرائيل على مجموعة من العدسات والمرايا تسمح للمشاهد بالاستمتاع برؤية ثلاثية الأبعاد عند الجلوس على أي مقعد داخل السينما.

ورغم أن تقنيات العرض السينمائي المجسم دون الحاجة لنظارات متواجدة بالفعل، تعتمد الوسائل الحالية على شاشات ذات متطلبات تكنولوجية فائقة للرؤية تجعل إمكانية نقلها لدور العرض السينمائي غير عملية.

وأوضح الباحث فوسيتش ماتوسيك بمعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا والذي ساهم في إعداد الدراسة أن ”هذا هو أول نهج تكنولوجي يسمح بعرض سينمائي مجسم دون نظارات على نطاق واسع“.

ولا تتوافر هذه الشاشات في الأسواق حاليا، ولكن يتعين إدخال مزيد من التطوير عليها من أجل إتاحة إمكانية تعميمها في دور السينما.

ويقول ماتوسيك في تصريحات أوردها الموقع الإلكتروني ”ساينس اليرت“ المعني بالابتكارات العلمية والتكنولوجية: ”نشعر بالتفاؤل بأن هذه التقنية سوف تكون الخطوة التالية المهمة في مجال تطوير شاشات عرض مجسم دون نظارات للأماكن الواسعة مثل دور العرض السينمائي وغيرها“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك