تعبيرية
تعبيريةGetty Images

قريبًا.. سيمتلك الجميع "روبوتا" منزليا

كشف بريت أدكوك، المؤسس الحالم لروبوتات FigureAI، عن توقع جريء لمستقبل تتباهى فيه كل أسرة بملكية روبوت، وهو ما يشبه إلى حد كبير الوجود المنتشر للسيارات أو الهواتف الذكية في مجتمع اليوم.

ويشير تأكيد أدكوك، بحسب تقرير نشره موقع analytics india mag، إلى حدوث نقلة نوعية، إذ يتوقع انتقال الروبوتات من التطور التكنولوجي إلى الضرورة في المستقبل القريب.

ويكتسب إعلان أدكوك مصداقية من خلال الكشف أخيرًا عن مقطع فيديو تجريبي يعرض روبوت الشكل البشري الخاص بـ FigureAI وهو يشارك في محادثة سلسة أثناء تنفيذ مهام مختلفة. ولا يؤكد هذا العرض التوضيحي على التقدم الملحوظ في تكنولوجيا الروبوتات فحسب، بل يعد أيضًا بمثابة إعلان لعصر الروبوتات الوشيك في كل مكان.

أخبار ذات صلة
كل ما يجب معرفته عن روبوت الدردشة Grok الخاص بإيلون ماسك

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلن أدكوك عن عام 2024 باعتباره "عام الذكاء الاصطناعي"، مؤكدا دمجه في أشكال مادية ملموسة.

ومع قيام الروبوتات ببراعة بأداء مجموعة من الأعمال المنزلية منخفضة التعقيد، بدءًا من ترتيب الصالة وحتى تحضير القهوة، فإن رؤية الروبوتات كمساعدين منزليين لا غنى عنها تقترب من الواقع.

وفي قلب هذه الثورة الروبوتية تكمن شركة OpenAI، وهي قوة رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، إذ تقدم دعمًا حاسمًا لـ FigureAI من خلال وظائفها الصوتية المتقدمة، ما يزيد من ترسيخ التعاون بين عمالقة التكنولوجيا في دفع تطور الروبوتات.

وتمثل روبوتات الشكل البشري في شركة FigureAI مجرد جزء صغير من المشهد المزدهر للروبوتات البشرية؛ إذ إن أوبتيموس، الروبوت الشبيه بالإنسان الذي صممته شركة تيسلا، يبهر بقدرته على تنفيذ مهام معقدة مثل اليوغا، في حين يعرض أطلس بوسطن ديناميكس براعة ومهارة في البيئات الصناعية.

وفي الوقت نفسه، تتخطى شركة Unitree Robotics الصينية حدود الحركة من خلال الروبوت H1 الذي يحقق سرعات مشي مذهلة.

أما الإعلان الأخير عن مشروع الروبوتات لشركة NVIDIA، الذي تم الكشف عنه في مؤتمر GTC 2024 التقني، فيضخ المزيد من الزخم في السباق من أجل التفوق البشري.

وبينما يتنافس عمالقة التكنولوجيا على إعادة تعريف قدرات الروبوتات، فإن احتمال تطور الروبوتات المنزلية لتصبح مكونات منزلية لا غنى عنها يلوح في الأفق أكثر من أي وقت مضى.

وفي خضم هذه النهضة التكنولوجية، يَعِد ظهور GPT-5 في وقت لاحق من هذا العام بتضخيم قدرات روبوتات الشكل البشري. ومع توجه المجتمع نحو عصر تندمج فيه الروبوتات بسلاسة في الحياة اليومية، يبدو احتمال أن تفتخر كل أسرة برفيق آلي أمر لا مفر منه على نحو متزايد.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com