"كفى احتكارا للتطبيقات".. أبل ترضخ للقانون
gearrice.com

"كفى احتكارا للتطبيقات".. أبل ترضخ للقانون

أعلنت شركة أبل عن تغييرات جديدة شاملة في تعاملها مع التطبيقات في أوروبا، بما في ذلك السماح لمتاجر الطرف الثالث بتوفير تطبيقات لأجهزة آيفون وآيباد، لأول مرة منذ ظهور متجر التطبيقات الخاص بها قبل 15 عاماً.

وتأتي التغييرات غير المسبوقة استجابة للوائح الأوروبية الجديدة المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في مارس المقبل.

وقالت أبل إن سكان الاتحاد الأوروبي سيتمكنون من الوصول إلى الميزات الموسعة كجزء من التحديث القادم لنظام التشغيل iOS، وهو الإصدار 17.4 الذي سيتوفر في مارس، إلا أن صانعي التطبيقات سيتمكنون من اختبار التغييرات في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

techxplore.com

مزيد من الخيارات

بالنسبة للمستهلكين، قد يعني هذا التحول المزيد من الخيارات في كيفية الحصول على التطبيقات وتثبيتها. وبالنسبة للمطورين، فإن التغييرات الأخرى في شروط أبل قد تمنحهم المزيد من المرونة في كيفية تسويق أنفسهم للمستخدمين.

وتسلط هذه التحركات الضوء على نجاح صناع السياسة في الاتحاد الأوروبي بإجبار شركة أبل على تغيير ممارساتها التجارية المتهمة بسلوك احتكاري مناهض للمنافسة.

وبموجب التغييرات، قالت شركة أبل إنها ستسمح للمستخدمين بتنزيل متاجر تطبيقات الطرف الثالث على أجهزتهم من مواقع الويب خارج النظام البيئي الخاص بشركة أبل، مشيرة إلى أن متاجر التطبيقات ستكون موجودة كتطبيقات مستقلة على جهاز يعمل بنظامiOS ، مع صلاحية تثبيت التطبيقات الأخرى التي تقدمها أسواق الطرف الثالث.

وقالت الشركة إن مطوري التطبيقات سيحصلون على القدرة على تقديم طرق دفع بديلة لا تعتمد على أنظمة أبل الخاصة للدفع، وإنها لن تتقاضى عمولة مقابل القيام بذلك. وأضافت أنها لن تقوم أيضًا بتحصيل أي رسوم من التطبيقات التي يتم توزيعها من خلال متاجر تطبيقات الطرف الثالث.

computerworld.com

اختلاف في مستوى الأمان

يلقي امتثال شركة أبل لقانون الاتحاد الأوروبي الجديد، المعروف باسم قانون الأسواق الرقمية، الضوء على الاختلافات الصارخة بين الطريقة التي تخطط بها الشركة للعمل في أوروبا مقارنة بأجزاء أخرى من العالم.

في هذا السياق، رفض ممثلو شركة أبل الإفصاح عما إذا كانت التغييرات التي يجرونها استجابة للوائح الاتحاد الأوروبي قد يتم إدخالها في أماكن أخرى حول العالم. وجادلوا أيضًا بأنه من أجل الامتثال لقانون الاتحاد الأوروبي، تعد تحديثات أبل تغييراً أساسياً في النظام البيئي للتطبيقات الخاصة بها، وفي بعض الحالات قد تعرض المستخدمين لمخاطر أمنية أكبر.

وأضافت الشركة أنها ستستمر في إجراء مراجعات الأمان الآلية والبشرية الأساسية لجميع التطبيقات، وأن مالكي متاجر تطبيقات الطرف الثالث سيحتاجون إلى تلبية معايير أمنية معينة. لكن الشركة قالت إن التطبيقات الموزعة من خلال متاجر تطبيقات الطرف الثالث لن يتم فحصها بنفس معايير الجودة التي تستخدمها في مراجعات متجر التطبيقات الخاصة بها.

malaymail.com

اختيار متصفح جديد

في الوقت نفسه، قالت شركة أبل إن التحديث سيوفر لمستخدمي الاتحاد الأوروبي في المرة الأولى التي يفتحون فيها متصفح سفاري بعد تنزيل iOS 17.4، إمكانية الاختيار بين قائمة من المتصفحات البديلة، مثل كروم أو فايرفوكس.

ويهدف هذا التغيير إلى معالجة الانتقادات طويلة الأمد بشأن قدرة عمالقة التكنولوجيا على استخدام الإعدادات الافتراضية لتوجيه المستخدمين نحو برامجهم الخاصة.

كذلك، سيتمكن المستخدمون في الاتحاد الأوروبي من تعيين سوق تطبيقات الطرف الثالث كمتجر تطبيقات افتراضي للجهاز، رغم أنه سيتم تعيينه في البداية على متجر تطبيقات أبل.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com