روبوتات تتأقلم مثل الحيوانات وتصلح نفسها خلال أقل من دقيقتين (فيديو)

روبوتات تتأقلم مثل الحيوانات وتصلح نفسها خلال أقل من دقيقتين (فيديو)

المصدر: منيرة الجمل – إرم نيوز

على الرغم من مخاوف صعود الإنسان الآلي وانقلابه ضد البشرية، إلا أن هناك عقبة رئيسة تقف في طريقه وهي ”ضعفه“؛ لذا تحاول مجموعة من العلماء تطوير روبوتات أكثر مرونة من خلال تزويدها ببرمجيات خاصة تساعدها على تعلم التعافي بعد الإصابات في أقل من دقيقتين.

ووفق صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يأمل العلماء في أن تساعد خوارزميات التعلم في إنتاج روبوتات تتطلب تدخلًا بشريًا أقل، ويمكنها مواصلة عملها أطول فترة ممكنة في المواقف الصعبة مثل مهام البحث والإنقاذ.

وركز علماء من جامعة بيير وماري كوري الفرنسية وجامعة وايومنغ الأمريكية في دراستهم على طريقة تكيف الحيوانات مع إصاباتها عن طريق العرج أثناء المشي مثلا.

وقال الباحث الرئيس في الدراسة ”جان باتيست موريه“: ”لا تبدأ الحيوانات بعد الإصابة تعلم المشي من جديد، لكنها تفكر في طرق مختلفة للتحرك ويختارون الأنسب منها؛ لذا طورنا روبوتات يمكنها تقليد ذلك.“

وبحسب الدراسة، فإنه قبل تحرك الإنسان الآلي بعد الإصابة، سوف يستخدم خوارزمية جديدة لتصميم خريطة مفصلة للمساحة تعرض عليه سلوكيات وبدائل يمكنه مواصلة العمل بها.

ونوهت الدراسة إلى أن الإنسان الآلي يمكنه بناء مكتبة من الحركات المختلفة يمكن للجسم الاعتماد عليها، حتى إن فقد ساقًا.

ولأن رسم الإنسان الآلي لهذه الخريطة التي تمده بعدة سيناريوهات يستغرق وقتًا طويلا، قد يؤدي في نهاية المطاف إلى تلف الجهاز، صمم العلماء الخريطة عبر محاكاة بالحاسب الآلي.

وخلال المحاكاة، تمكن العلماء من اختبار وتحديد 13 ألف طريقة مختلفة للمشي بسيقان مكسورة أو مفقودة، و14 طريقة لحركة الأذرع ذات المفاصل المكسورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com