ولي العهد السعودي يسعى لنقل تقنية ”هايبرلوب“ إلى السعودية

ولي العهد السعودي يسعى لنقل تقنية ”هايبرلوب“ إلى السعودية

المصدر: فريق التحرير

أبدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اهتمامًا كبيرًا بتقنية ”هايبرلوب“ خلال زيارته إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية. ونقلها إلى المملكة.

ومن المرجح أن يتم مناقشة نقل هذه التقنية الحديثة إلى السعودية مع شركة ”فيرجين“ الأمريكية، وفق صحيفة ”سبق“ السعودية.

وأضافت الصحيفة، أن الأمير الشاب يسعى إلى توقيع اتفاقيات لإرسال مهندسين سعوديين إلى المصانع الأمريكية؛ بهدف التطوير والتدريب وخلق فرص عمل للسعوديين مستقبلاً.

وتستخدم تقنية ”هايبرلوب“ في القطارات، وتمكنها من قطع مسافات طويلة في دقائق قليلة، إذ يمكنها السفر بسرعة تصل إلى 1200 كلم في الساعة، ويمكن للمسافرين من خلال هذه التقنية قطع المسافة ما بين الرياض وجدة أو الرياض ودبي خلال 48 دقيقة، وهو ما سبق وأن أكده جوش كيغل رئيس شركة ”هايبرلوب وان“، خلال حديثه على هامش منتدى ”مسك“ بالرياض العام الماضي.

وتعتبر تقنية ”هايبرلوب“ نظاماً للنقل السريع يستخدم أنابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء تربط بين المحطات تندفع فيها كبسولات الركاب بسرعة عالية على وسادات هوائية مضغوطة لا تحتك بجدران الأنبوب، تستطيع كل كبسولة حمل نحو 20 راكباً، ويمكن إطلاق كبسولة للركاب كل 30 ثانية في الخط الواحد دون أي مشكلة أو خطر من اصطدام الكبسولات ببعضها أو خروجها عن المسار، كما توجد مسافة أمان بين كل كبسولة والأخرى تبلغ خمسة أميال.

وتشبه ”هايبرلوب“ في ميكانيكية عملها عمل الطائرات بالضبط، فهي توفر كبسولة مليئة بالركاب تنطلق داخل أنبوب يوفر بيئة منخفضة الضغط تشبه كثيرًا طائرة على ارتفاع عالٍ، وتعد تكلفة استخدام هذه التقنية أقل من تكلفة النقل الجوي، رغم أنها تعمل بسرعة الطائرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة