5 أسلحة مستقبلية مستوحاة من ألعاب الفيديو (فيديو)

5 أسلحة مستقبلية مستوحاة من ألعاب الفيديو (فيديو)

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

لطالما خرج العديد من التقنيات الحديثة من داخل أفلام هوليوود وخيال العديد من مطوري ألعاب الفيديو، وقد أولت وزارة الدفاع الأمريكية ألعابَ الفيديو اهتمامًا كبيرًا، إذ اتخذت العديد من الألعاب القتالية المصممة خصيصًا لها بواسطة مجموعة من مصممي الألعاب، نوعًا من التدريبات القتالية لجنودها لوضعهم في مواقف أقرب لحقيقة ما سيتعرضون له في أرض المعركة، لذلك فإنه من المتوقع أن تكون الأسلحة التي تتسلح بها جيوش العالم -قريبًا- نابعة من خيال مصممي الغرافيكس والخدع البصرية في الأفلام العالمية، وكذلك من أفكار مصممي ومطوري الألعاب، والتي لن تقتصر على أسلحة تحملها أيدي الجنود، أو طائرات وصواريخ عابرة للقارات، أو حتى مفاعلات نووية، فأسلحة المستقبل ستصبح جزءًا من جسم الإنسان.

جيش Call OF Duty من آلات البشر

الحرب المتطورة في المستقبل عرضها إصدار  Call Of Duty: Advanced Warfare  في 2014 بالشكل الذي يركز على تطوير قدرات البشر، وطريقة تحركهم، وأسلوب تعاملهم مع البيئة من حولهم، وكل ذلك من خلال دعم أجسامهم وهياكلهم العظمية بهياكل معدنية خارجية يرتدونها فوق أجسامهم، لتدعم قوة أيديهم وقدرتهم على القفز لمسافات مرتفعة.

قاتل الروبوتات

كي تتمكن من محاربة من يتفوق عليك في القوة البدنية، سيكون عليك أن تطور من جسدك لكي تكافئ سرعته وقدرته على التركيز وتفادي الهجمات، لذلك تم تزويد النجم العالمي توم كروز بدرع وهيكل معدني حول جسده، وفوق ذلك تم تدريبه بشكل شاق كي يتمكن من أداء دوره في فيلم Edge Of Tomorrow.

ليس مجرد هيكل

في ثلاثية أفلام  The Red، نجحت المؤلفة ليندا ناجاتا في تقديم شكل مختلف لوحدة الجنود في الحروب؛ إذ تم تقوية أجسام الجنود بهياكل معدنية قوية، ولكن ليست فقط قوى بدنية ولكن عقلية أيضًا، إذ إن تلك الهياكل كانت متصلة بعقول الجنود؛ ما يتيح لهم تواصل الأفكار بشكل لحظي وتبادل المعلومات بشكل سريع، وجميعهم تحت سيطرة وتحكم القيادة، بحيث إذا قُتل أحدهم يمكن إصدار أمر للهيكل أن يعود إلى مقر القيادة بجثة المقاتل.

 

 

​غزو المريخ يتطلب معدات خاصة

اختلاف الضغط ومستوى الأكسجين الذي يحتاج إليه جسمك وطبيعة التربة، إلى جانب حاجتك للتركيز المستمر ومتابعة ما يدور من حولك بدقة، هذه كلها عوامل وضعها فريق عمل فيلم The Expanse  في حسبانهم عند تصميم سترة Goliath Powersuit  والتي تمد الجسم بالأكسجين ومستوى الضغط الذي يتحمله الجسم ومقارب لما هو عليه على سطح الأرض، إلى جانب تزويد مرتديها بغطاء للوجه، به شاشة يعرض معلومات حول كل ما يمر من أمامه؛ ما يسعده في رحلته إلى المريخ.

الرجل المعدني

يظل توني ستارك في فيلم Iron Man هو أشهر من قام بتقديم فكرة الهياكل المعدنية الداعمة لجسم الإنسان، التي تقدم تقنيات غاية في التطور، مثل: المساعد الشخصي، والأذرع المدعمة بقنابل موجهة، وكذلك واجهة مكونة من واقع معزز AR تقوم بعرض جميع ما يجري خارج السترة؛ ليتم التفاعل مع البيئة المحيطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة