كتلة مقتدى الصدر: تحالفنا مع المالكي ”كارثة“

كتلة مقتدى الصدر: تحالفنا مع المالكي ”كارثة“

بغداد- إرم نيوز

أكد جعفر الموسوي المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر استحالة تحالف كتلة ”سائرون“ المدعومة من الصدر وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، واعتبر أن ذلك سيؤدي إلى كارثة.

وقال الموسوي في تصريح صحفي الأحد، إنه من المحال حدوث تحالف بين ”سائرون“ واتئلاف المالكي، وأن هناك قطارين لتكوين الكتلة البرلمانية الأكبر عددًا، الأول بقيادة سائرون والثاني بزعامة دولة القانون، مشيرًا إلى استحالة وجود هذين القطارين دون كارثة وتصادم.

وبحسب الموسوي فإن الكثير من الكتل السياسية أعطت العهود والمواثيق للانضمام إلى تحالف ”سائرون“ وتشكيل الكتلة الكبرى، مؤكدًا استمرار المفاوضات بهذا الشأن، ودعا إلى تشكيل كتلة معارضة أصغر من الكتلة الكبرى لتمارس دور المعارضة القوية، معلنًا استعداد تحالف ”سائرون“ للذهاب إلى المعارضة البناءة المدعومة بالجماهير الضاغطة إذا ما تمكنت دولة القانون من تشكيل الكتلة الكبرى.

وساءت العلاقة بشكل كبير بين المالكي والصدر خلال السنوات الماضية، إثر اجتياح تنظيم داعش لبضع مدن عراقية عام 2014 واتهام مقتدى الصدر للمالكي، بالتسبب في تفشي الطائفية والممارسات السيئة بين عناصر القوات الأمنية، فضلًا عن انسحاب الجيش العراقي أمام عناصر داعش.

ومع إعلان نتائج الانتخابات العراقية وحلول تحالف سائرون في المرتبة الأولى بحصوله على 54 مقعدًا في البرلمان، أجرى راعي التحالف مقتدى الصدر جملة من المباحثات واللقاءات مع زعماء الكتل الأخرى، ضمن مفاوضات تشكيل الحكومة.

وبحسب المؤشرات، فإن الصدر اقترب كثيرًا من تحالف“ النصر“ بزعامة العبادي، وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، فضلًا عن كتل أخرى صغيرة، إذ من المتوقع أن يعلن عن تحالف كبير خلال الأيام المقبلة، مع البت في الطعون المقدمة للقضاء بشأن نتائج الانتخابات.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة