”مراسلون بلا حدود“ تُرشح صحفيًا مغربيًا مسجونًا لجائزة حرية الصحافة (صورة)

”مراسلون بلا حدود“ تُرشح صحفيًا مغربيًا مسجونًا لجائزة حرية الصحافة (صورة)

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

اختارت منظمة مراسلون بلا حدود، الصحفي المغربي حميد المهداوي، ليكون ضمن قائمتها القصيرة للمنافسة على جائزة حرية الصحافة للعام 2018.

وأعلنت المنظمة عن القائمة الأخيرة للمرشحين على موقعها الإلكتروني الرسمي، وحددت تاريخ تسليم الجائزة في 8 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، للأول مرة بالعاصمة البريطانية لندن.

وكتبت المنظمة عن مرشحها المغربي: ”حميد المهداوي صحفي مغربي ومدير موقع (badil.info)، وهو شخصية رئيسية في الشبكات الاجتماعية المغربية“.

وأوضحت أن ”المهداوي يشتهر بآرائه حول السلطة وأشرطة الفيديو الخاصة به على موقع يوتيوب، التي يعلق فيها على الأخبار“.

واعتقل المهداوي في 20 من شهر تموز/يوليو 2017 بمدينة الحسيمة، في أوج الأزمة التي سببها حراك الريف، حيث ساهم في التحضير لتغطية إحدى المسيرات التي حظرتها السلطات المغربية.

ويتواجد المهداوي حاليًا بالسجن، حيثُ يقضي 3 سنوات، أمرت بها محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بتهمة ”عدم التبليغ عن جناية المس بأمن الدولة“.

وتتضمن القائمة 12 مرشحًا، من بينهم صحفيون من كبرى الشبكات الإعلامية العالمية، على رأسها صحيفة ”غارديان“ وقناة ”بي بي سي“ في بريطانيا، إضافة إلى منظمات مدافعة عن حرية الصحافة.

وتأسست جائزة حرية الصحافة عام 1991، وتقوم على منحها لجنة حماية الصحفيين، وهي منظمة مستقلة غير حكومية مقرها مدينة نيويورك، وفاز بها السنة الماضية الصحفي السويدي ذو الأصل الإيرتيري داويت إسحاق.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com