الحكومة المغربية تنتقد تقرير ”مراسلون بلا حدود“ حول حرية الصحافة في البلاد

الحكومة المغربية تنتقد تقرير ”مراسلون بلا حدود“  حول حرية الصحافة في البلاد

المصدر: عبداللطيف الصلحي-إرم نيوز

انتقدت الحكومة المغربية بشدة تقريرًا لمنظمة ”مراسلون بلا حدود“، أدان تراجع مؤشر حرية الصحافة في البلاد، وذلك بسبب الأحداث  التي شهدتها منطقتا الريف وجرادة.

وقال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية  ”إن التقرير الأخير لمنظمة مراسلون بلا حدود عن واقع حرية الصحافة في المغرب، غير منصف، ويفتقد للنظرة المتوازنة والدقيقة“.

وأضاف الخلفي، الذي كان يجيب على أسئلة الصحافيين، عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، ”انبطاعي الأولي بالنسبة لهذا التقرير هو أنه غير منصف، لكونه لا يأخذ بعين الاعتبار عددًا من الخطوات المتخذة من قبل المغرب“.

وأصدرت منظمة ”مراسلون بلا حدود“، أمس الأربعاء، تصنيفًا جديدًا ضمن مؤشر حرية الصحافة في العالم لسنة 2018، حل فيها المغرب بالمرتبة 135 عالميًا، مسجلًا تراجعًا في ممارسة الصحافة بدرجتين، مقارنة مع السنة الماضية.

وترجع ”مراسلون بلا حدود“، تراجع حرية الصحافة بالمغرب، إلى أن سنة 2017 شهدت ”قدرًا كبيرًا من المضايقات القضائية للصحفيين“، مضيفة أن السلطات ”عرقلت عمدًا وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية في تغطية احتجاجات حراك الريف“.

في نفس السياق، تضيف المنظمة، أنه خلال تلك الفترة عرف المغرب ”تقديم دعاوى قضائية ضد صحافيين مهنيين وهواة (صحافة المواطن)، إلى جانب سجن العديد منهم وفرض غرامات مالية على آخرين، فضلًا عن طرد العديد من الصحافيين الأجانب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com