مصر.. وزير العدل يشعل غضب ”السيسي“

مصر.. وزير العدل يشعل غضب ”السيسي“

قالت مصادر لـ“إرم نيوز“، إن الدكتور شريف إسماعيل، رئيس الوزراء المصري، وضع اسم المستشار أحمد الزند، وزير العدل، ضمن الوزراء المقرر تغييرهم في التعديل الوزاري المرتقب، بعد موجة الانتقادات التي وجهت ضده، بسبب تصريحاته عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

وكان وزير العدل المصري، قد أثار حفيظة الرأي العام، بعد تصريحاته في استضافة إعلامية، وحديثه عن تطبيق القانون على الجميع دون محاباة، فرد الوزير قائلًا: ”هحبس المخطئ حتى لو كان النبي نفسه“، وهو ما تسبب في خلق موجة غضب كبيرة، فتحت النار على الوزير، وأعادت للأذهان تصريحاته السابقة.

وأعاد حديث الزند عن الرسول، إلى الأذهان تصريحاته المثيرة للجدل، والتي قال فيها إن المواطن المصري يستطيع أن يعيش بجنيهين فقط في اليوم، ووصفه لتعيين أبناء القضاة في القضاء بـ“الزحف المقدس“، إلى جانب تصريحات أخرى كثيرة.

وأكد المصدر، أن التصريحات الأخيرة للوزير اعتبرها الكثيرون إساءة للنبي صلى الله عليه وسلم، فيما طالب الإعلامي يوسف الحسيني المقدم ضده بلاغ من وزير العدل نفسه، بالإساءة له،بمحاكمة وزير العدل، بتهمة ازدراء الأديان.

الرئيس غاضب

وقالت مصادر لـ“إرم نيوز“ إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، غاضب من التصريحات المتتالية لوزير العدل، وتحدث خلال الساعات الماضية مع رئيس الوزراء، لمناقشة التعديل الوزاري قبل عرض برنامج الحكومة على البرلمان، المقرر له 27 مارس الجاري، وتطرق الاتصال الهاتفي بينهما لحالة الغضب التي أعقبت تصريحات الزند.

وأكد المصدر، أن رئيس الوزراء أخبر السيسي بأن التصريحات المتتالية لوزير العدل تستفز الرأي العام والبسطاء، وتعطي انطباعًا سيئًا لدى الرأي العام عن الحكومة، وموقفها من الأديان والبسطاء،حيث يسعى رئيس الوزراء لتجنب غضب الرأي العام ونواب البرلمان، قبل الحصول على ثقة النواب، كشرط أساسي لاستمرار الحكومة في عملها، وفقًا للدستور.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com