أعنف الزلازل التي هزت العالم

أعنف الزلازل التي هزت العالم

أعادت صور الزلزال الذي ضرب تايوان، فجر الأربعاء، إلى الأذهان مشاهد لتداعيات الزلازل المدمّرة التي شهدها العالم على امتداد عقود، وخلفت خسائر بشرية ومادية هائلة.

وزلزال تايوان هو الأسوا الذي يضرب البلاد منذ ربع قرن، أي منذ زلزال 1999 الذي هزَّ الجزيرة الواقعة جنوب شرق آسيا وبلغت قوته 7,6 درجات على سلم ريختر وخلَّف 2400 قتيل، لكن العالم شهد زلازل مدمّرة خلفت مئات الآلاف من القتلى، وهذه أبرز أعنف 5 زلازل خلال العقود الماضية:

أدّى الزلزال الذي ضرب أقصى شرق روسيا، في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 1952، إلى اختفاء مدينة سفيرو كوريلسك من الوجود، وبلغت قوته 9 درجات على مقياس ريختر وتبعته موجات مد عاتية بلغ ارتفاعها 15 مترًا دمرت كل ما اعترض طريقها.

وسوّت موجات "تسونامي" البنايات والمنازل بالأرض، وقدّرت بيانات روسية رسمية عدد ضحايا ذلك الزلزال بأكثر من 2300 قتيل، بينما قال خبراء غربيون إن عدد الضحايا بلغ 8 آلاف قتيل.

الأقوى في القرن العشرين

ويُعد زلزال تشيلي الكبير، العام 1960، أقوى زلزال سُجل في القرن العشرين، وقد نشأ الزلزال قبالة سواحل جنوب تشيلي، في 22 مايو/ أيار 1960، وتسبب في أضرار بشرية ومادية فادحة.

وسجل الزلزال 9.5 درجة على مقياس ريختر، وصاحبته العديد من الهزات الارتدادية وصل بعضها إلى 7.2 درجة على مقياس ريختر، وحصيلة ضحايا الزلزال غير مؤكدة لكن بعض المصادر أشارت إلى أن عدد القتلى يتراوح بين 100 و6 آلاف شخص.

ومن شدة قوة الزلزال أن تداعياته طالت هاواي، واليابان، والفلبين، وجنوب شرق أستراليا، وألاسكا، وتراوحت تقديرات الخسائر المالية جراء هذا الزلزال بين 400 و800 مليون دولار، ما يعادل 4.01 مليار دولار إلى 8.021 مليار دولار في العام 2022.

أخبار ذات صلة
الأعنف منذ 25 عاماً.. 7 قتلى وعشرات المصابين في زلزال تايوان (فيديو)

أمّا الولايات المتحدة فشهدت، العام 1964، واحدًا من أقوى الزلازل وضرب ولاية ألاسكا، وسجل 9.1 على مقياس ريختر وتسبب في موجات مد عاتية بلغ ارتفاعها أكثر من 10 أمتار مخلّفًا 139 قتيلاً، حيث ضرب منطقة نائية وقليلة السكّان بالقرب من جزر ألوشيان.

وكان زلزال ألاسكا واحدًا من أطول الزلازل من حيث المدة الزمنية، واستمر لأكثر من 4 دقائق، وأدى إلى خسائر اقتصادية ضخمة قُدرت بين 300 و400 مليون دولار، ما يساوي نحو 2.4 إلى 3.1 مليار دولار في العام 2022.

ويُعد زلزال اليابان الذي ضرب شمال شرق جزيرة هونشو، في 11 مارس / آذار2011، الأسوأ في تاريخ اليابان، وبلغت قوته 9.1 درجة على مقياس ريختر، كما تبعته موجات "تسونامي" هائلة بلغ ارتفاعها 20 مترًا أودت بحياة نحو 29 ألف شخص، وكان أعنف زلزال تشهده اليابان على الإطلاق.

وظلت الهزات الارتدادية بعدها تضرب جزيرة هونشو، كبرى جزر اليابان، وبلغ عددها أكثر من 50 هزة وصلت 3 منها لتسجيل 7 درجات على مقياس ريختر.

وقدرت الخسائر الاقتصادية بين 200 و300 مليار دولار، كما تسبب في مخاوف ضخمة لأنه ألحق أضرارًا ببعض المفاعلات النووية لليابان.

الأكثر فتكًا

وشهدت إندونيسيا، أواخر العام 2004، كارثة مدمّرة، أطلق عليها البعض "زلزال وتسونامي المحيط الهندي"، ووقع، في 26 ديسمبر/ كانون الأول 2004، وبلغت قوته 9.1 درجة على مقياس ريختر وكان مركزه على السواحل الغربية المقابلة لسومطرة في إندونسيا.

وتسبب الزلزال في اندلاع موجات "تسونامي" مدمّرة وصل ارتفاعها إلى أكثر من 30 مترًا، ما أدى إلى مقتل 220 ألف شخص في 14 بلدًا.

ويُعد زلزال إندونيسيا إحدى أكثر الكوارث الطبيعية فتكًا في التاريخ، وكانت إندونسيا أكثر البلدان المتضررة، بعدها سريلانكا، والهند، وتايلاند.

وقدرت الخسائر الاقتصادية جراء الزلزال بنحو 10 مليارات دولار كخسائر مباشرة.

ويضاف إلى هذه الزلازل المسجلة كأكثر الكوارث الطبيعية دمارًا يُصنف زلزال قهرمان مرعش الذي ضرب تركيا وسوريا، في 6 فبراير / شباط 2023. وبحسب تقديرات أولية تسبّب الزلزال بمقتل أكثر من 51000 شخص إضافة إلى 120000 مصاب، وخلّف أضرارًا مادية جسيمة في كِلا البلدين.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com