البرلمان الإيراني
البرلمان الإيرانيأ ف ب - أرشيفية

رافقه تهديد بالقتل.. توتر أصولي - إصلاحي في البرلمان الإيراني (فيديو)

شهدت جلسة البرلمان الإيراني، اليوم الخميس، توترًا بين عدد من نواب التيار الأصولي المتشدد مع النائب الإصلاحي غلام رضا تاجغردون.

وأظهر مقطع فيديو توجه عدد من نواب التيار الأصولي المتشدد، نحو رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف، لعدم اعتماد أوراق النائب غلام رضا تاجغردون، ومنعه من حضور جلسات البرلمان.

أخبار ذات صلة
تقرير: شباب التيار الأصولي يضغطون على "قاليباف" للسيطرة على القرار الإيراني‎

"سيقطعه إربًا"

وقال عضو البرلمان عن التيار المتشدد "مالك شريعتي"، إن "غلام رضا تاجغردون، أخبر علي رضا سليمي، عضو لجنة رئاسة البرلمان، أنه سيقطعه إربًا!"، مضيفاً "أن تاجغردون أخبره أنه لن يسمح لرضا سليمي بالذهاب إلى منزله ليلاً".

وأشارت وسائل إعلام رسمية، إلى أن شريعتي وعددًا من النواب الآخرين حاولوا إبطال اعتماد تاجغردون ومنعه من حضور البرلمان، كما حدث في الجلسة السابقة للبرلمان، ولم تكن جهودهم ناجحة هذه المرة، وتم تأكيد أوراق اعتماد تاجغردون.

أوراق اعتماد "تاجغردون"

وأمر مجلس النواب اليوم بمراجعة تقارير أوراق اعتماد عدد من النواب، مؤكداً أن "الاختلاف في الرأي هو أن عدداً من النواب يقولون إن أوراق اعتماد النواب المنتخبين يجب أن يتم التصويت عليها في جلسة علنية، لكن قاليباف، رئيس البرلمان، يرى أنه لم تعد هناك حاجة لذلك".

وقال نائب إيراني لوكالة أنباء "خانه ملت" البرلمانية، إنه "رغم الاعتراض على أوراق اعتماد غلام رضا تاجغردون، تطبيقاً للمادة 28 من لائحة القضايا المرفوضة ضد النائب؛ فقد نلجأ إلى مجلس صيانة الدستور (هيئة حكم) لإعلان رأي مجلس صيانة الدستور فيما يتعلق بمعالجة القضايا المرفوعة ضد النائب تاجغردون".

وفي بداية الجلسة، أعلن محمد باقر قاليباف رئيس البرلمان، أنه سيتم التحقيق مع مجلس صيانة الدستور في الحالات التي يوجد فيها اعتراض على أوراق اعتماد النواب، في حال سبق لمجلس صيانة الدستور أن درسها ورفض هذه الوثائق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com