داعش يتبنى هجومًا استهدف مبنى الخارجية في كابول

داعش يتبنى هجومًا استهدف مبنى الخارجية في كابول

أعلن تنظيم داعش فرع خراسان، الذي ينشط في أفغانستان، مساء الأربعاء، مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي وقع أمام مبنى وزارة الخارجية لحكومة حركة طالبان في كابول.

وذكرت وكالة أنباء "أعماق" الإعلامية التابعة للتنظيم، أن هذه المجموعة أعلنت مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي وقع، الأربعاء، أمام وزارة خارجية طالبان، مشيرة إلى أن "منفذ الهجوم هو خيبر القندهاري".

حركة طالبان تدين الهجوم الذي استهدف مبنى وزارة الخارجية، وتتوعد المنفذين.

وأشار بيان داعش إلى مقتل ما لا يقل عن 20 شخصًا في الهجوم، ومن بين القتلى دبلوماسيون من وزارة الخارجية وأفراد في قوات طالبان المسؤولة عن حماية الوزارة.

وقال أستاذ فريدون المسؤول في وزارة الإعلام والثقافة في حكومة طالبان، إن "الانتحاري كان يخطط لدخول وزارة الخارجية".

وقالت مصادر في وزارة خارجية طالبان، إن "الانفجار وقع أثناء اجتماع الوفد الصيني مع مسؤولي الحركة"، مضيفة: "لقي ما لا يقل عن 8 موظفين في وزارة الخارجية مصرعهم في هذا الانفجار وأصيب آخرون".

داعش يتبنى هجومًا استهدف مبنى الخارجية في كابول
أفغانستان.. قتلى في انفجار قرب مبنى الخارجية بكابول

من جانبها، أفادت وكالة أنباء "آماج نيوز" الأفغانية، بأن الانفجار أوقع 46 شخصًا بين قتيل وجريح بينهم موظفون في وزارة الخارجية.

لكن المتحدث باسم القيادة الأمنية لطالبان في كابول، خالد زدران، قال إن هذا الانفجار أسفر عن مقتل 5 مدنيين وإصابة عدد آخر.

وأضاف زدران "أن طالبان تدين مثل هذا الهجوم الجبان، وسيتم العثور على الجناة ومعاقبتهم على أعمالهم الشريرة"، بحسب تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com