الرئيس المكسيكي أندريس أوبرادور
الرئيس المكسيكي أندريس أوبرادوررويترز

غالبية المكسيكيين على ثقة بتحقيقات تلقي رئيسهم أموالًا مشبوهة

عبَّر 85% من المكسيكيين عن ثقتهم بالتحقيقات الصحفية التي كشفت عن وجود صلة مزعومة بين رئيس البلاد وجماعات الجريمة المنظمة.

جاء ذلك وفق ما نقل موقع "إنفوباي" الإخباري عن مؤسسة استطلاعات الرأي "مكسيكو تشويس".

وكانت بعض وسائل الإعلام الأجنبية نشرت تحقيقًا، هزَّ السياسة المكسيكية في الـ30 من يناير/كانون الثاني الماضي، كشف عن تمويل مزعوم للحملة الرئاسية لأندريس أوبرادو عن طريق كارتل "سينالوا" في عام 2006.

بينما حرص الرئيس على وصف هذه المعلومات بأنها كاذبة وطالب بتقديم أدلة في هذا الصدد، إلا أن ذلك لم يكن سوى اختبار أول للرئيس الفدرالي.

أخبار ذات صلة
موسكو تحقق في اختفاء امرأة روسية في المكسيك

إذ كُشف في الـ22 من شباط/ فبراير الماضي عن تحقيق آخر أجرته صحيفة "نيويورك تايمز" حول تمويل مزعوم لحملة الرئيس من جماعات الجريمة المنظمة في عام 2018 أيضًا.

وبحسب المؤسسة، انقسمت الآراء في المكسيك حول "من الذي يُعتبر صاحب السلطة في البلاد"، حيث اعتبر 47.2% أن الجريمة المنظمة من تملكها، بينما ذكر 45.3% أن الحكومة الفدرالية هي من تملكها.

كما لفتت المؤسسة إلى أن 50.8% من السكان يعتبرون أن المشكلة الرئيسة للمكسيك هي الأمن، ومن ثم قضايا مثل العنف والاتجار بالمخدرات.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com