رئيس الوزراء الإسباني، رئيس حزب العمال الاشتراكي بيدرو سانشيز
رئيس الوزراء الإسباني، رئيس حزب العمال الاشتراكي بيدرو سانشيزأ ف ب

إسبانيا.. "العفو عن الانفصاليين" يقرّب سانشيز من ولاية ثانية لرئاسة الوزراء

توصل حزب العمال الاشتراكي الإسباني إلى اتفاق مع حزب "معا من أجل كتالونيا" الانفصالي، يضمن لرئيسه بيدرو سانشيز تنصيبه رئيسا للوزراء لولاية جديدة، مقابل العفو الكامل عن جميع المتورطين في محاولة الانفصال سنة 2017.

وتقترب إسبانيا من الخروج من المأزق السياسي الذي سببته الانتخابات التشريعية في يوليو الماضي، وذلك بعد دعم حزب الزعيم الانفصالي الكاتالوني كارليس بوتشيمون لسانشيز، حسبما أشار الطرفان في بيانين للصحافة.

وتضمن الاتفاق المثير للجدل "قانون العفو" الذي يحصل بموجبه سانشيز على الأصوات السبعة للحزب، المعروف اختصارا باسم "جونتس"، في جلسة التنصيب المتوقعة الأسبوع المقبل.

 مظاهرات وأعمال شغب في أماكن متفرقة من إسبانيا بسبب الاتفاق بين سانشيز والحزب الانفصالي
مظاهرات وأعمال شغب في أماكن متفرقة من إسبانيا بسبب الاتفاق بين سانشيز والحزب الانفصاليأ ف ب

وفور إعلان الاتفاق اندلعت مظاهرات وأعمال شغب في أماكن متفرقة من إسبانيا، تندد بالاتفاق، فقد اتهم اليمين واليمين المتطرف سانشيز بأنه مستعد لفعل أي شيء للبقاء في السلطة، لا سيما وأنه عارض سابقاً فكرة العفو.

وبهذا الاتفاق، يعزز سانشيز فرصه في تولي منصب رئيس الوزراء، إذ يحظى بدعم 178 نائبا، بما في ذلك مقاعد المجلس السبعة في مجلس النواب.  

ويرأس الاشتراكي سانشيز الحكومة الإسبانية منذ يونيو 2018، وصمد في نهاية المطاف بشكل غير متوقع ضد منافسه المحافظ رئيس الحزب الشعبي ألبرتو نونيس فيخو الذي تصدر نتائج الانتخابات، لكنه لم يتمكن من الحصول على رئاسة الوزراء؛ بسبب افتقاره الدعم الكافي في البرلمان.

رئيس الوزراء الإسباني، رئيس حزب العمال الاشتراكي بيدرو سانشيز
احتجاجات على "العفو الكتالوني" في أنحاء إسبانيا والشرطة تتدخل

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com