دوريات طوارئ في بريطانيا
دوريات طوارئ في بريطانيامتداولة

بريطانيا تطالب مواطنيها بتخزين الأطعمة والمياه ومستلزمات الطوارئ

دعت الحكومة البريطانية، مؤخراً، مواطنيها، إلى الحرص على تخزين المواد الغذائية والماء وبعض الأدوات الضرورية، لمدة تكفي 3 أيام، تحسباً لحالات طوارئ.

وتعدّ اللحوم المعلبة وزجاجات المياه والمصابيح بعضاً من العناصر التي تنصح الحكومة الناس بتخزينها بينما تحث الجمهور على الاستعداد لحالات الطوارئ، وفق "سكاي نيوز" بنسختها الإنجليزية.

وكشف أوليفر دودن نائب رئيس الوزراء، عن موقع إلكتروني جديد، لتقديم المشورة للناس حول كيفية حماية أنفسهم من المخاطر المختلفة.

وتتضمن تلك المخاطر التي تحذر الحكومة البريطانية منها أزمات الأمن البيولوجي أو الفيضانات أو انقطاع التيار الكهربائي أو أي جائحة أخرى.

ويدعو موقع "Prepare" الأسر إلى تخزين المياه المعبأة في زجاجات، بحد أدنى 3 لترات من مياه الشرب للفرد الواحد يومياً، ويوصى بتخزين 10 لترات لمستويات أكثر راحة، لأغراض الطهي والنظافة.

احتاج السكان للمياه المعبأة خلال أزمة في جنوب غرب إنجلترا
احتاج السكان للمياه المعبأة خلال أزمة في جنوب غرب إنجلتراسكاي نيوز

وتقترح الحكومة أن يقوم الناس أيضًا بتخزين الأطعمة غير القابلة للتلف والتي "لا تحتاج إلى الطهي" مثل اللحوم المعلبة والخضروات والفواكه، بالإضافة إلى مستلزمات الأطفال وأغذية الحيوانات الأليفة إذا لزم الأمر.

ويضيف الموقع أنه يجب أن تكون هناك فتاحة علب في العبوة، بالإضافة إلى البطاريات أو المشاعل وأجهزة الراديو والمناديل المبللة ومجموعة الإسعافات الأولية.

وشدد الموقع على أن اتخاذ المواطنين تلك الإجراءات الآن سيجعل من السهل إدارة حالة الطوارئ حال حدوثها.

ويقول دودن: "الإجراءات تتعلق بالاستعدادات الوقائية المعقولة، وليس التخزين، والموقع الإلكتروني موجود لتقديم معلومات عملية للأسر للقيام بهذه الاستعدادات" للتهديدات المدرجة في سجل المخاطر الوطني للحكومة.

وفي مؤتمر "لندن للدفاع"، الأربعاء، قال دودن إن "المرونة تبدأ في المنزل"، لافتاً إلى أن "15% فقط من الناس لديهم مجموعة مستلزمات الطوارئ في منازلهم"، وفق استطلاع أجراه المؤتمر.

في ذات الإطار، أظهر الاستطلاع أن أكثر من 40% ليس لديهم إمدادات تكفي لمدة 3 أيام من المواد غير القابلة للتلف.

أخبار ذات صلة
إنجلترا.. 250 وفاة أسبوعيًا بسبب التأخر في استقبال مرضى الطوارئ

وأوضحت "سكاي نيوز" أن "الموقع الجديد يعدّ جزءاً من حملة دودن لضمان أن تكون المملكة المتحدة أكثر مرونة في مواجهة التهديدات المتزايدة، بدءاً من الكوارث الطبيعية وانقطاع المياه إلى الصراعات".

والعام الماضي، قدم دودن نظاماً جديداً للإنذار في حالات الطوارئ، بحيث يتم إرسال صوت تنبيه عالٍ للهواتف المحمولة إذا كان هناك خطر على الحياة في المنطقة.

وقال مصدر حكومي إن "الموقع الجديد هو جزء من أكبر عملية إصلاح شاملة منذ عقود"، والتي ستشمل أيضاً تدريباً جديداً للنواب وبرنامجاً جديداً لنمذجة ما يمكن أن يحدث في جائحة آخر.

وستشهد تلك العملية أيضاً مشاركة آلاف الأشخاص في تمرين وبائي من المستوى الأول في الصيف المقبل.

وقالت الحكومة إن النصيحة ليست استجابة لأزمة فورية ولكنها تهدف إلى أن يكون الناس مستعدين حتى تتمكن الحكومة وخدمات الطوارئ من التركيز على من هم في أمس الحاجة إليها أولاً.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com