إيران تقرر إبقاء قادة الإصلاحيين تحت الإقامة الجبرية

إيران تقرر إبقاء قادة الإصلاحيين تحت الإقامة الجبرية

المصدر: إرم نيوز

أعلن النائب الأول لرئيس السلطة القضائية الإيرانية محسن إيجئي، يوم الأحد، أن مجلس الأمن القومي قرر خلال جلسته الأخيرة أن تستمر حالة الإقامة الجبرية لزعيمي المعارضة الإصلاحية مير حسين موسوي، ومهدي كروبي.

ونفى إيجئي الأنباء التي تحدثت عن نية القضاء محاكمة قادة ”الحركة الخضراء“ الخاضعين للإقامة الجبرية منذ 7 سنوات.

وتأتي تصريحات إيجئي رداً على ما أعلنه مدعي عام طهران عباس جعفري دولت آبادي، الثلاثاء الماضي، حول نية القضاء الإيراني محاكمة القادة الإصلاحيين.

وأكد في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية ”إرنا“، أن قرار الإقامة الجبرية مبني على ”أساس قانوني بصفته قرار النظام الصادر عن المجلس الأعلى للأمن القومي“.

وبحسب مدعي عام طهران، فإن جهاز القضاء الإيراني مستعد لمحاكمة قادة الحركة الخضراء لو توافرت الظروف الملائمة، ولكن جاء إيجئي ليحسم الجدل ويعلن صراحة قرار مجلس الأمن القومي بابقاء قادة الحركة الإصلاحية تحت الإقامة الجبرية.

وتفرض السلطات في إيران الإقامة الجبرية ضد مهدى كروبي رئيس البرلمان لثلاث دورات ومير حسين موسوي رئيس وزراء إيران السابق منذ عام 2011 دون قرار رسمي أو إجراء محاكمة، بتهمة قيادة الاضطرابات بعد انتخابات عام 2009، إذ قادا احتجاجات ضد تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس السابق أحمدي نجاد بولاية ثانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com