قائد الجيش الهندي: الأزمة مع الصين متجددة حتى لو حُلت

قائد الجيش الهندي: الأزمة مع الصين متجددة حتى لو حُلت

المصدر: الأناضول

قال قائد الجيش الهندي الجنرال بيبين روات، إن النزاع الحالي مع الصين حول هضبة ”دوكلام“ قد يتجدد في المستقبل، حتى وإن توصل البلدان إلى حل بشأن الأزمة المستمرة منذ نحو شهرين.

وأضاف روات لصحيفة ”ذا تايمز أوف إنديا“ الهندية مساء أمس الأحد: ”حتى إن توصلت بكين ونيودلهي إلى قرار حول الأزمة الحالية، فإنه يتعين على قواتنا ألا تشعر بأن الأمر لن يحدث مرًة أخرى“.

ودعا روات قوات بلاده إلى ”البقاء دائمًا قيد الاستعداد“.

ولفت روات إلى أن الصين والهند ”لم تتمكنا بعد من الوصول إلى حل للأزمة القائمة بينهما منذ نحو شهرين“.

وزاد روات: ”لابد من التعامل مع الأزمة بالطرق السياسية والدبلوماسية“.

ويأتي ذلك في ظل أزمة مستمرة بين جيشي البلدين منذ أشهر، بسبب منطقة ”دوكلام“ المتنازع عليها بين مملكة بوتان والصين، وتسيطر عليها الأخيرة.

وفي آخر تطور للأزمة بين البلدين أحبط حرس الحدود الهندي، في 16 أغسطس/آب الجاري، محاولة توغل جنود صينيين إلى الأراضي الهندية، مما تسبب بمواجهات لـ“فترة وجيزة“ بين الجيشين، بحسب صحيفة ”ذا هندو“ الهندية الرسمية.

ودخلت قوات هندية ”دوكلام“ منتصف يونيو/حزيران الماضي.

وبررت نيودلهي الخطوة بأنها جاءت استجابًة لطلب بوتان، على خلفية شق الصين طريقًا اعتبرته بوتان انتهاكًا لأراضيها، في حين عبرت بكين عن غضبها إزاء الخطوة، وهددت باستخدام القوة.

وكانت نيودلهي نقلت مؤخرًا عن بوتان ”استنكارها شروع بكين في بناء طريق بمنطقة دوكلام، كونه انتهاكًا صريحًا لاتفاقيات 1988 و1998 بين بوتان والصين بشأن ترسيم الحدود“.

وفي وقت سابق، نقلت وسائل إعلام صينية رسمية تحذيرًا حول استعداد بكين لشن ”عملية عسكرية مصغرة“ لطرد القوات الهندية من ”دوكلام“ القريبة من نقطة تلاقي حدود الدول الثلاث المذكورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة