هيلي: يجب السماح للمفتشين النوويين دخول قواعد عسكرية إيرانية

هيلي: يجب السماح للمفتشين النوويين دخول قواعد عسكرية إيرانية

المصدر: رويترز

أبدت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة قلقها يوم الجمعة لعدم السماح للمفتشين النوويين دخول القواعد العسكرية الإيرانية، وحثت الوكالة الدولية للطاقة الذرية على استخدام كل سلطاتها لضمان التزام طهران بالاتفاق النووي الموقع العام 2015.

وقالت هيلي خلال مؤتمر صحفي بعد عودتها من زيارة إلى فيينا حيث مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية: ”لدي ثقة كبيرة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ولكنها تتعامل مع بلد له تاريخ واضح من الكذب والسعي إلى برامج نووية سرية“.

وأضافت: ”نشجع الوكالة الدولية للطاقة الذرية على استخدام كل السلطات التي تملكها وانتهاج كل السبل الممكنة للتأكد من الالتزام بالاتفاق النووي“.

وزارت هيلي مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار مراجعة الرئيس دونالد ترامب للاتفاق النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه في عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

ورفضت السلطات العليا الإيرانية منح المفتشين الدوليين إذنًا بدخول المواقع العسكرية الإيرانية، وأبلغ مسؤولون إيرانيون أن أي خطوة من هذا القبيل ستؤدي إلى عواقب وخيمة.

وقالت هيلي: ”خطة العمل الشاملة المشتركة لا تميز بين المواقع العسكرية والمواقع غير العسكرية، هناك أيضًا مواقع عديدة غير معلنة ولم يتم تفتيشها، وهذه مشكلة“.

وتشتبه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أن إيران أجرت أنشطة مرتبطة بالأسلحة في موقع عسكري واحد على الأقل قبل سنوات من اتفاق 2015.

وقال داريل كيمبل المدير التنفيذي لرابطة مراقبة التسلح، وهي مؤسسة بحثية، إن الاتفاق يحدد عملية للوكالة الدولية للطاقة الذرية لطلب الوصول إلى أي موقع إيراني، وسيعرف الجميع ما إذا كان هذا الطلب قد تم، وما إذا كانت إيران رفضته.

من ناحية أخرى وجهت هيلي أيضًا انتقادًا شديدًا للميجر جنرال مايكل بيري قائد قوات الأمم المتحدة في لبنان، واتهمته بالتغاضي عن تسليح إيران السري لجماعة حزب الله.

وقالت: ”الجنرال بيري يقول إنه لا توجد أسلحة لحزب الله… هذا عدم فهم مخجل لما يجري حوله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com