أخبار

باكستان ترد على انتقادات ترامب بتأكيد رغبتها في "السلام بأفغانستان"
تاريخ النشر: 22 أغسطس 2017 14:30 GMT
تاريخ التحديث: 22 أغسطس 2017 14:30 GMT

باكستان ترد على انتقادات ترامب بتأكيد رغبتها في "السلام بأفغانستان"

ترامب قال إن باكستان ستخسر كثيرًا إذا واصلت إيواء مجرمين وإرهابيين يزعزعون أمن أفغانستان المجاورة، وطالب بتغيير هذا الوضع فورًا.

+A -A
المصدر: أ ف ب
دعت باكستان، الثلاثاء، إلى إحلال السلام في أفغانستان المجاورة، وتعهدت بالعمل على القضاء على الإرهاب بعد الانتقادات التي وجهها لها الرئيس الأميركي دونالد ترامب أثناء إعلان إستراتيجيته بشأن أفغانستان.
ودعت وزارة الخارجية الباكستانية، في بيان، إلى السلام والاستقرار في أفغانستان، مؤكدةً على رغبة باكستان المستمرة في العمل مع المجتمع الدولي للقضاء على آفة الإرهاب.
وكرر الوزير خواجة محمد آصف التعبير عن رغبة باكستان بالسلام والاستقرار في أفغانستان، خلال لقاء مع السفير الأميركي في إسلام آباد، حيث بحثا إستراتيجية ترامب.
وفي خطابه، مساء الإثنين، أعلن ترامب أنه عدل عن انسحاب سريع من أفغانستان، ممهدًا الطريق أمام إرسال تعزيزات أميركية، وصعّد الضغط على باكستان متهمًا إياها بأنها ملاذ لعملاء الفوضى.
وقال ترامب: إن باكستان ستخسر كثيرًا إذا واصلت إيواء مجرمين وإرهابيين يزعزعون أمن أفغانستان المجاورة، مشددًا على أن هذا الوضع يجب أن يتغيّر فورًا.
واستبق الجيش الباكستاني، الإثنين، خطاب ترامب بإعلانه أن باكستان، الداعمة لحركة طالبان، لن تؤوي بعد الآن أية بنية تحتية لأية منظمة إرهابية.
والشهر الماضي، جمّدت وزارة الدفاع الأميركية منح باكستان 50 مليون دولار كجزء من المساعدات العسكرية، واعتبرت أنها لا تبذل جهودًا كافية ضد شبكة حقاني المتحالفة مع حركة طالبان الأفغانية.
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك