عودة طاقم السفارة الإسرائيلية بعمان بعد اتصال هاتفي بين العاهل الأردني ونتنياهو – إرم نيوز‬‎

عودة طاقم السفارة الإسرائيلية بعمان بعد اتصال هاتفي بين العاهل الأردني ونتنياهو

عودة طاقم السفارة الإسرائيلية بعمان بعد اتصال هاتفي بين العاهل الأردني ونتنياهو

المصدر: فريق التحرير+ رويترز

قال مسؤول من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن موظفي السفارة الإسرائيلية في الأردن، ومن بينهم حارس أمن ضالع في حادث إطلاق نار قتل فيه أردنيان، عادوا إلى إسرائيل من عمان يوم الاثنين.

 ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن الموظف الدبلوماسي قوله بعد عبوره جسر النبي: ”شعرت أن كل إسرائيل تقف ورائي“، مقدما الشكر لهم ولبنيامين نتنياهو.

واختبر الحادث الذي وقع الأحد العلاقات المتوترة بالفعل بين إسرائيل والأردن وهي إحدى دولتين عربيتين تربطهما معاهدات سلام مع إسرائيل، ويريد الأردن استجواب الحارس الذي تعرض لإصابة طفيفة لكن إسرائيل قالت إن لديه حصانة دبلوماسية ويجب عودته.

وتأتي عودة طاقم السفارة بعد أن بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال اتصال هاتفي، مساء الاثنين، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأزمة في المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وشدد الملك على ضرورة إيجاد حل فوري وإزالة أسباب الأزمة المستمرة في الحرم القدسي الشريف، يضمن إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل اندلاعها، وفتح المسجد الأقصى بشكل كامل.

وأكد خلال الاتصال، ضرورة إزالة ما تم اتخاذه من إجراءات من قبل الطرف الإسرائيلي منذ اندلاع الأزمة الأخيرة، وأهمية الاتفاق على الإجراءات لمنع تكرار مثل هذا التصعيد مستقبلا، وبما يضمن احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف.

وقال التلفزيون الإسرائيلي، مساء اليوم، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتصل بالملك عبد الله الثاني، وسيتم إزالة البوابات الالكترونية عن مداخل المسجد الأقصى، وتنتهي الأزمة، وفق ما ذكر التلفزيون.

وكشف تلفزيون إسرائيل أن مبعوث نتنياهو الذي زار الأردن هو رئيس الشاباك نداف ارجمان.

وقال إن المصالح الأمنية بين الأردن وإسرائيل غلبت على الأحداث وجعلت الأزمة قابلة للحل.

وأضاف أنه سيصار إلى مراقبة بالكاميرات الإشعاعية المعلقة بدلا من البوابات الالكترونية.

من جهتها ذكرت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ العبرية، أن موظفي السفارة عادوا مع السفيرة عانيت شلاين عبر معبر جسر الملك حسين مساء الاثنين.

 وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال، إن حكومته تجري اتصالات من أجل إعادة ضابط أمن إسرائيلي قتل أردنيين في العاصمة عمان يوم الأحد.

وأضاف في مستهل لقائه مع رئيس الوزراء الجورجي جيورجي مارغفيلاشفيلي في القدس المحتلة ”تحدثت الليلة الماضية مرتين مع السفيرة الإسرائيلية لدى الأردن عينات شلاين ومع رجل الأمن، كان انطباعي بأنها تدير الأمور بشكل جيد ووعدت رجل الأمن بأننا سنعيده إلى إسرائيل ولنا تجربة في ذلك“، دون أن يضيف توضيحات بشأن تلك التجربة.

وبين نتنياهو ”قلت لهما إننا نجري اتصالات متواصلة مع الجهات الحكومية والأمنية في عمان على شتى المستويات، بهدف إنهاء الحادثة في أسرع وقت ممكن“، حسب بيان صدر عن مكتبه.

وتابع ”السفير الأردني لدى إسرائيل وصل هذا الصباح للقاء في وزارة الخارجية حيث طُلب منه أن يساعد في هذا الأمر“.

وأوضح ”نجري الاتصالات عبر قنوات أخرى ومتنوعة من أجل تحقيق هدف واحد وهو إنهاء الحادثة وإعادة رجالنا إلى البلاد، ونحن نقوم بذلك بشكل يتحلى بالإصرار والمسؤولية“.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر بيان، إن رجل الأمن الإسرائيلي الذي قتل الأردنيين، ”يحظى بحصانة من التحقيق والاعتقال حسب وثيقة فيينا“، في إشارة إلى عدم استعداد إسرائيل تسليم الحارس للسلطات الأردنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com