السودان: أي قرار لا يرفع العقوبات الأمريكية غير مقبول‎

السودان: أي قرار لا يرفع العقوبات الأمريكية غير مقبول‎

المصدر: الأناضول

قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، اليوم الإثنين: ”إن أي قرار غير رفع العقوبات الأمريكية عن بلاده غير منطقي وغير مقبول“.

يأتي هذا التصريح قبل يومين من الموعد الذي حددته الإدارة الأمريكية لنهاية مهلتها بشأن رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان بشكل نهائي.

وأشار غندور إلى أن ”رفع العقوبات حق من حقوق السودان الذي أوفى بكافة ما التزم به مع الولايات المتحدة“، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

ودعا الوزير السوداني أمريكا إلى ”الإيفاء بما التزمت به وفق الخطة التي اتفق عليها الجانبان“.

وأوضح غندور أن ”الجانب الأمريكي ظل في كل جولة يؤكد أن الجانب السوداني أوفى بما التزم به“.

ولفت إلى أن ”أي توقع غير ذلك يكون في خانة عدم الالتزام بما تم الاتفاق عليه في السابق“.

وأبرز غندور أن ”السودان يتطلع إلى القرار الصائب برفع العقوبات كاملة عن السودان، التي لا نجد لها مبررًا الآن“.

وتأمل الخرطوم أن ترفع واشنطن العقوبات عنها بشكل نهائي، وذلك مع انقضاء فترة الـ 6 أشهر، بعد غدٍ الأربعاء، وهي التي حددها قرار الرئيس السابق باراك أوباما في يناير/كانون الثاني الماضي، بإلغاء تلك العقوبات المفروضة منذ 20 عامًا.

ورفع العقوبات الاقتصادية جاء بناءً على خمسة مسارات، من بينها تعاون السودان مع واشنطن في مكافحة الإرهاب، والمساهمة في تحقيق السلام بجنوب السودان، إلى جانب الشأن الإنساني المتمثل في إيصال المساعدات للمتضررين من النزاعات المسلحة بالسودان.

وأبقى القرار الذي أصدره أوباما، في الأسبوع الأخير من ولايته، السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، المُدرج فيها منذ 1993، بجانب عقوبات عسكرية أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com