الصادق المهدي: رفع العقوبات الأمريكية عن السودان لن يغير شيئًا‎

الصادق المهدي: رفع العقوبات الأمريكية عن السودان لن يغير شيئًا‎

المصدر:  د ب أ

قلل زعيم حزب الأمة السوداني المعارض الصادق المهدي، من الأثر الناتج عن رفع العقوبات الأمريكية على السودان.

وقال في تصريحات لصحيفة ”الشرق الأوسط“ اللندنية نشرتها اليوم الأربعاء، بشأن القرار المتوقع أن تتخذه واشنطن الشهر القادم برفع العقوبات عن السودان، إن أثر رفع العقوبات الأمريكية من عدمه سيبقى محدودا ما لم يرفع اسم السودان من قائمة الخارجية الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، وإيجاد معالجات لقرارات مجلس الأمن البالغة 63 قراراً ضد السودان، وآلية لإقناع مجموعة نادي باريس بإعفاء الديون.

وقطع الرجل الذي يترأس أحد أكبر أحزاب المعارضة، ويتزعم في الوقت ذاته جماعة الأنصار الدينية إحدى أكبر طائفتين دينيتين في البلاد، بفشل الحوار الوطني الداخلي والحكومة المكونة بموجبه، ووصفه بأنه ”حوار مكانك سر“، وسيؤدي إلى استنساخ الفشل.

وأطلق المهدي الدعوة لتجاوز صيغ الحوار الوطني القديمة، وتجاوز ”خريطة الطريق“ التي تقدمها الوساطة الأفريقية، إلى ما سمّاها ”ثمرة خريطة الطريق“، موضحا أن الأوضاع بلغت نهاية هذا المقترح المعروف بخريطة الطريق.

وحذر من نذر مواجهة قبلية ”ميليشياوية“ في إقليم دارفور السوداني، وقال إن الحكومة تلعب بالنار باعتمادها على ميليشيات قبلية في أعمالها الأمنية. واشترط توقيع اتفاقية سلام وجمع السلاح لسحب قوات حفظ السلام الدولية من الإقليم.

وسخر المهدي من المنشقين عن حزبه، ووصفهم بأنهم ”زكاة“ حزبه للحزب الحاكم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com