بعد قرار ”اليونسكو“.. إسرائيل تخفض التزاماتها المالية للأمم المتحدة

بعد قرار ”اليونسكو“.. إسرائيل تخفض التزاماتها المالية للأمم المتحدة
Israel's Prime Minister Benjamin Netanyahu delivers a statement to the media in Jerusalem November 18, 2014. Two Palestinians armed with a meat cleaver and a gun killed four worshippers in a Jerusalem synagogue on Tuesday before being shot dead by police, the deadliest such incident in six years in the holy city. Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu pledged to respond with a "heavy hand" and accused Western-backed Palestinian President Mahmoud Abbas of inciting violence in Jerusalem. REUTERS/Baz Ratner (JERUSALEM - Tags: CIVIL UNREST POLITICS) - RTR4EMPK

المصدر: الأناضول

أعلنت إسرائيل أنها قررت تخفيض التزاماتها المالية للأمم المتحدة، وذلك إثر إدراج منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ”اليونسكو”، اليوم الجمعة، مدينة الخليل ضمن لائحة التراث العالمي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في بيان صادر عنه: ”إن إسرائيل قررت قطع مليون دولار من الأموال التي يتم تحويلها للمنظمة الدولية“. ولفت البيان، إلى أن ”نتنياهو قرر تخفيض مبلغ مليون دولار إضافي من رسوم العضوية التي تدفعها إسرائيل إلى الأمم المتحدة“.

وأشار إلى أن المبلغ المخصوم سيخصص لإقامة متحف تراث الشعب اليهودي في كريات أربع وفي حبرون (الخليل)، وإلى مشاريع أخرى تتعلق بالتراث اليهودي، على حد تعبير البيان.

وبحسب بيانات الأمم المتحدة عام 2015، بلغت قيمة المخصصات الإسرائيلية للمنظمة الدولية نحو 10 ملايين و745 ألف دولار أمريكي.

من جانبها، وصفت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، قرار ”يونسكو“ بإدراج مدينة الخليل ضمن لائحة التراث العالمي بأنه ”إهانة للتاريخ“.

وأضافت هيلي في بيان، أن بلادها تقوم حاليًا بتقييم المستوى الملائم لمواصلة عضويتها في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ”اليونسكو“. وتابعت ”إن تصويت اليونسكو بشأن مدينة الخليل أمر مأساوي على عدة مستويات، فهو يمثل إهانة للتاريخ، ويقوّض الثقة اللازمة لعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية، كما أنه يضعف مصداقية وكالة الأمم المتحدة“.

ورأت أن ”التصويت اليوم لا مبرر له ويسبب ضررًا كبيرًا“، مشيرة  إلى أنه في عام 2011، امتثالًا لقيود التمويل القانوني، ”توقفت الولايات المتحدة عن تمويل اليونسكو بعد أن اعترفت بفلسطين كدولة عضو بها“.

وفي وقت سابق اليوم، صوتت ”اليونسكو“ لصالح الطلب الفلسطيني بوضع مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف على لائحة التراث العالمي، الأمر الذي لاقى ترحيبًا عربيًا وعالميًا.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية: إن ”اليونسكو صوتت في اجتماعها في بولندا لصالح الطلب الفلسطيني“.

ونقلت عن وزيرة السياحة والآثار، رُلى معايعة، نجاح دولة فلسطين في تسجيل مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف على لائحة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو العالمية، وذلك بعد انتهاء أعضاء لجنة التراث العالمي من التصويت على ملف إدراج المدينة، ضمن الدورة الـ 41 والتي عقدت اليوم في مدينة كاراكوف البولندية.

وأدانت إسرائيل القرار، وقال المتحدث بلسان خارجيتها، عمانوئيل نخشون، في بيان: ”على إثر القرار أعلنت إسرائيل وقف تعاونها مع اليونسكو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة