كندا تقدم تعويضًا ماليًا واعتذارًا لسجين سابق في غوانتانامو

كندا تقدم تعويضًا ماليًا واعتذارًا لسجين سابق في غوانتانامو

المصدر: رويترز

قدمت كندا اعتذارًا رسميًا، اليوم الجمعة، إلى مواطن كندي اعتقل عشر سنوات في سجن غوانتانامو، وقالت إنها توصلت إلى تسوية مالية معه.

وكان عمر خضر، قد أسر في أفغانستان عام 2002 بينما كان عمره 15 عامًا، بعد اشتباك بالأسلحة النارية مع جنود أمريكيين، وقضى عشر سنوات في السجن الواقع في قاعدة عسكرية أمريكية في الطرف الشمالي لكوبا.

وفي 2010 قالت المحكمة العليا الكندية: إن كندا انتهكت حقوقه بإرسال ضباط مخابرات إلى سجن غوانتانامو لاستجوابه، وإطلاع الولايات المتحدة على نتائج الاستجواب.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، ووزير السلامة العامة رالف جوديل في بيان، ”نريد أن نعتذر للسيد خضر عن أي دور ربما قام به أي مسؤولين كنديين فيما يتعلق بمحنته في الخارج، وأي ضرر نتج عن ذلك.“

ولم يقدم جوديل وفريلاند مزيدًا من التفاصيل.

وقالت مصادر قريبة من القضية، هذا الأسبوع: إن خضر سيحصل على 10.5 مليون دولار كندي (8.2 مليون دولار أمريكي).

والتسوية هي الخامسة التي تتوصل إليها كندا منذ عام 2007 مع مواطنين سُجنوا في الخارج، واتهموا أوتاوا بأنها تواطأت فيما لاقوه من معاملة سيئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com