الحرس الثوري الإيراني ينفي سقوط صواريخه في العراق قبل وصولها دير الزور

الحرس الثوري الإيراني ينفي سقوط صواريخه في العراق قبل وصولها دير الزور
الحرس الثوري يتلسم راجمات صواريخ أرض ـ أرض بحضور وزير الدفاع

المصدر: إرم نيوز

نفى قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زادة، اليوم السبت، ما تناقلته وسائل إعلام إسرائيلية عن وجود احتمالات كبيرة بأن الصواريخ التي أطلقتها إيران لم تصب أهدافها بالكامل في مدينة دير الزور السورية، وأنها سقطت في الصحراء العراقية.

وقال العميد حاجي زادة لوكالة أنباء ”فارس“ المنبر الإعلامي للحرس الثوري: إن ”الصواريخ أصابت أهدافها وإن وثائق ومقاطع فيديو لطائرة إيرانية من دون طيار، قامت برصد عمليات القصف وسقوط الصواريخ على مواقع تنظيم داعش في دير الزور ورصدت النتائج“.

وأضاف القائد العسكري الإيراني، أن ”ما سقط في العراق هو محرك الصاروخ وهي حالة طبيعية للصواريخ المستخدمة في عملية من مثل هذا النوع“، مبينًا أن ”الصواريخ التي استُخدمت خلال العملية هي من النوع الذي يصل إلى الهدف الذي قد يبعد 100 كلم، وأن جزءًا من جسم هذه الصواريخ يتم فصله عن الرؤوس الحربية قبل الوصول إلى الهدف وتشغيل هذه الصواريخ صمم بهذا الشكل“.

وتابع قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري: إنه ”من المثير للاهتمام، أنه بعد 4 دقائق من إصابة أول صاروخ لمواقع داعش في دير الزور حلقت طائرات أمريكية على الفور في المنطقة المستهدفة، وهذا يدل على أن عملياتنا كانت عمليًة حققت نتائجها وأصابت الأهداف المرسومة“.

وكشف العميد حاجي زادة، أن ”الأمريكيين أبلغوا بعض حلفائهم، وهم الروس أن العملية الإيرانية في دير الزور أصابت أهدافها“.

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن الأحد الماضي عن قصف مواقع تابعة لمسلحي تنظيم داعش في دير الزور، وأن الصواريخ انطلقت من محافظتي كردستان وكرمنشاه غرب إيران وقد مرّت هذه الصواريخ الستة عبر الأجواء العراقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com