الجيش السوري يتقدم على الحدود العراقية ويدخل ريف دير الزور لأول مرة منذ 5 سنوات

الجيش السوري يتقدم على الحدود العراقية ويدخل ريف دير الزور لأول مرة منذ 5 سنوات
Rebel fighters walk past a damaged building in a rebel-held part of the southern city of Deraa, Syria June 22, 2017. REUTERS/Alaa Al-Faqir

المصدر: عبدو حليمة- إرم نيوز

أعلنت مصادر عسكرية مواكبة لعمليات الجيش السوري وحلفائه في البادية السورية، أن هذه القوات استطاعت بسط سيطرتها على مناطق جديدة من الحدود العراقية السورية، التي وصلتها لأول مرة منذ ثلاث سنوات بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش، إضافة إلى مناوشات ومعارك مع قوات سورية معارضة مدعومة من واشنطن وتتخذ من محيط معبر التنف مع العراق قاعدة لها .

وبحسب الأنباء الواردة فإن الجيش السوري استطاع أن يسيطر على سد الوعر ووادي الوعر ومنطق الوشاش، وبالتالي فإنه قد دخل فعليًا الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور من جهة الريف الجنوبي لأول مرة منذ خمس سنوات.

وتعتبر مدينة دير الزور على نهر الفرات هدفًا استراتيجيًا للنظام الذي يحاول الوصول إليها من جبهات عدة، وذلك لفك الحصار عن المطار العسكري والمدني فيها، حيث توجد حامية المطار وبعض القوات التي تم إرسالها جوًا لتعزيز حراسة المطار وثلاثة أحياء يسيطر عليها النظام فقط من المدينة، التي يعمل تنظيم داعش على بسط كامل نفوذ التنظيم فوقها لإعلانها عاصمة بديلة بعد خسارته للموصل وبدء معركة الرقة.

وقد وصل الجيش السوري إلى مسافة تقل عن 10 كيلومترات باتجاه مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي، والتي تعد أكبر تجمع سكني في المنطقة بعد مدينة تدمر، وفي حال سيطر عليها النظام يكون قد قطع شوطًا كبيرًا بالطريق نحو دير الزور.

كما أن القوات القادمة من الشمال والتي بسطت سيطرتها على مدينة الرصافة الاستراتيجية في ريف الرقة الجنوبي قبل أيام فتحت محورًا آخر للتقدم نحو دير الزور من الشمال، ما قد يشكل عامل ضغط عسكريًا قد يسرع من المعركة الحاسمة.

وتشهد البادية السورية معارك عنيفة استطاع النظام من خلالها استعادة مناطق شاسعة في أرياف دمشق وحمص وحماة والرقة، حيث تجاوزت المساحة التي تقدم فيها النظام منذ بدء العمليات قبل شهرين تقريبًا أكثر من 30 ألف كلم2، وهي تعادل سدس مساحة البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com