فوز 4 سياسيين مغاربة في الانتخابات التشريعية الفرنسية

فوز 4 سياسيين مغاربة في الانتخابات التشريعية الفرنسية

المصدر: عبد اللطيف الصلحي- إرم نيوز

حجز عدد من السياسيين الفرنسيين، من ذوي الأصول المغربية، مقاعدهم في البرلمان الفرنسي، عقب ظهور نتائج الانتخابات التشريعية الفرنسية، والتي جرى دورها الثاني، أمس الأحد، وانتهت بفوز حزب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

ويعد منير محجوبي، مرشح حركة ”إلى الأمام“ بالدائرة الـ 16 في باريس، والذي كان قد عينه الرئيس الفرنسي في شهر مايو/ أيار الماضي كاتبًا للدولة مكلفًا بالتكنولوجيا الرقمية، من أول الفائزين، حيث حصل على 51 % من الأصوات بالدائرة، متفوقًا على منافسته سارة ليجيرين والتي حصلت على 48.5 % من الأصوات.

واستطاع المغربي محمد لقيلا، أن يفوز في الدائرة الـ 11، بـ36.21 % من الأصوات، هازمًا بذلك منافسه البارز كريس كورت، الذي حصل على 19.53% فقط من الأصوات.

وفي الدائرة العاشرة، تمكنت مرشحة حركة ”إلى الأمام“، أمال أميليا لاكرافي، من ضمان مقعد لها في البرلمان، لكي تصبح ممثلة الجالية الفرنسية في كل من دول الشرق الأوسط والدول بمنطقتي وسط وجنوب أفريقيا بمجلس النواب الفرنسي.

وفاز أيضًا المغربي مجيد الغراب، المنتمي إلى حزب الرئيس الفرنسي ماكرون، بعدما حصل على غالبية الأصوات بالدائرة التاسعة لتمثيل الجالية الفرنسية في المغرب العربي ودول غرب أفريقيا.

يذكر أن حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فاز بأغلبية نيابية ساحقة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية، التي جرت أمس الأحد، وشهدت نسبة امتناع قياسية عن التصويت، ليكتسح بذلك سائر الأحزاب، ويحصل على تفويض يطلق يده في تنفيذ إصلاحاته الموعودة.

وحصل حزب الرئيس ”الجمهورية إلى الأمام“، وحليفه ”الحركة الديمقراطية“، على 341 مقعدًا من أصل 566، بحسب أرقام وزارة الداخلية، ويضاف إليها 11 مقعدًا مخصصة للفرنسيين في الخارج، لم تصدر نتائجها بعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com