مواجهات عنيفة بين القوات الأمنية وجماعات مسلحة جنوب شرق إيران

مواجهات عنيفة بين القوات الأمنية وجماعات مسلحة جنوب شرق إيران

المصدر: طهران - إرم نيوز

اندلعت مواجهات عنيفة بمنطقتين في إقليم محافظة ”سيستان وبلوشستان“ جنوب شرق إيران، ذات الغالبية السنية، اليوم الخميس، بين القوات الأمنية ومجموعتين من المعارضة المسلحة، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام رسمية.

وقالت وكالة أنباء ”مهر“، إن ”الحرس الثوري“ الإيراني أرسل قوات عسكرية لدعم عناصره في الحدود وقوات الشرطة لمواجهة مقاتلي تنظيم ”جيش العدل“ البلوشي التابعة لتنظيم ”القاعدة“.

ونقلت الوكالة، أن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات الشرطة المدعومة من القوات البرية التابعة للحرس الثوري، مع مسلحي ”جيش العدل“ في بلدة ”قصرقند“ التابع لمحافظة ”سيستان وبلوشستان“، من دون أن تفصح عن أي معلومات أخرى.

وأفادت وكالة تابعة للحرس الثوري، أن قوات من الحرس نصبت كميناً لعناصر من ”أنصار الفرقان“ البلوشية السنية في المرتفعات الجبلية لمدينتي ”جابهار“ و“كنارك“ في محافظة ”سيستان وبلوشتان“، مشيرة إلى أن اثنين من هؤلاء المسلحين وقعوا تحت قبضة القوات الإيرانية.

واعترفت وزارة الاستخبارات الإيرانية اليوم، بمقتل أحد قواتها خلال المواجهات التي وقعت أمس مع عناصر من ”أنصار الفرقان“ البلوشية.

واندلعت اشتباكات مسلحة، الأربعاء، في مدينة ”جابهار“ جنوب شرق إيران، بين القوات الإيرانية وجماعة ”أنصار الفرقان“، أدت إلى مقتل 3 من عناصر ”الفرقان“ وعنصر من القوات الإيرانية.

وأعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية، العام الماضي، مقتل زعيم جماعة ”أنصار الفرقان“ البلوشية السنية المعارضة أبو حفص البلوشي والذي يدعى ”هشام عزيزي“، خلال عملية أمنية أدت إلى اعتقال 4 من عناصر الجماعة.

وجماعة ”أنصار الفرقان“ البلوشية هي جماعة سُنية، تكونت من اتحاد جماعتين هما ”حركة الأنصار“ و“حزب الفرقان“، وتتخذ من جبال محافظة ”سيستان وبلوشستان“ مكاناً لانطلاق عملياتها في العمق الإيراني.

ويشهد إقليم ”سيستان وبلوشستان“ الحدودي مع باكستان وأفغانستان اشتباكات بين الحين والآخر بين جماعات مسلحة معارضة لإيران والقوات الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com