تهم الفساد تلاحق وزير الداخلية الإسرائيلي

تهم الفساد تلاحق وزير الداخلية الإسرائيلي

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

تتوالى تهم الفساد الموجهة ضد مسؤولين إسرائيليين، ابتداءً من رئيس الحكومة  بنيامين نتنياهو، الذي خضع للتحقيقات المستمرة بشبهات الفساد، ليسير على خطاه وزير داخلتيه ارئيه درعي،  المتهم أيضًا هو وزوجته بالفساد.

ويخضع وزير الداخلية الإسرائيلي، وزعيم حركة ”شاس“ للمتدينين الشرقيين، ارئية درعي،  مع زوجته يافا للتحقيق.

ووصل الزوجان، اليوم الاثنين، إلى مقر وحدة التحقيقات الخاصة ”لهف 433“ في مدينة اللد، حيث سيجري التحقيق، وفقا لما نشرته مواقع إخبارية إسرائيلية.

وخضع وزير الداخلية درعي مع زوجته للتحقيق، قبل أسبوع للمرة الأولى، وسيجري التحقيق معهما في قضايا ”غسل الأموال، الاحتيال، خيانة الأمانة، السرقة، التزوير، وجرائم ضريبية“.

وقامت وحدة التحقيقات الخاصة خلال الفترة الماضية، بالتحقيق مع 14 شخصًا من المقربين للوزير درعي، بهدف مواجهة درعي وزوجته بالطعون والشبهات المنسوبة لهما.

ويأتي التحقيق مع درعي وزوجته، في أعقاب الكشف عن تبرع عدد كبير من الأثرياء ورجال الأعمال ومديري بنوك إسرائيلية بملايين الشواكل، لجمعية ”مؤسسة الفرح“ التربوية، التي ترأسها زوجة المسؤول الإسرائيلي وتدير أعمالها ابنته، فيما تعمل فيها ابنتاه الأخريان.

يشار إلى أن ارئية درعي، سبق وأدين بملف فساد وتلقي الرشوة؛ ما استدعى استقالته من الكنيست الإسرائيلي، وزعامة حركة ”شاس“ للمتدينين الشرقيين، وقد حكم عليه بالسجن الفعلي لمدة ثلاث سنوات ودفع غرامة مالية، وبعد خروجه من السجن ومرور الفترة الزمنية الممنوع عليه بموجب القانون الإسرائيلي مزاولة العمل السياسي خلالها، عاد لحركة ”شاس“ وخاض أخيرًا صراعًا على زعامتها، والذي انتهى بخروج الزعيم السابق ايلي ايشاي من الحركة، وإنشاء حزب جديد لم يحالفه الحظ في الدخول إلى الكنيست الإسرائيلي في الانتخابات الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com