نرجس محمدي أبرز ناشطة إيرانية تصارع الموت في السجن (صورة) – إرم نيوز‬‎

نرجس محمدي أبرز ناشطة إيرانية تصارع الموت في السجن (صورة)

نرجس محمدي أبرز ناشطة إيرانية تصارع الموت في السجن (صورة)

المصدر: طهران - إرم نيوز

أفاد مركز المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران، اليوم الثلاثاء، بأن الناشطة الحقوقية البارزة  نرجس محمدي، نقلت اليوم إلى أحد مستشفيات العاصمة طهران بعد نزيف داخلي حاد، مشيرًا إلى أن ”الناشطة منذ مساء أمس كانت تصارع الموت بسبب إصابتها بالانسداد الرئوي ومعاناتها من الشلل الجزئي“.

ونقل المركز عن مصدر طبي يعالج الناشطة نرجس محمدي قوله إن ”النزيف الداخلي الذي تعرضت له الناشطة بسبب أوضاع السجون والإجهاد البدني والنفسي الذي بات يهدد حياتها“، منوهًا بأن ”الناشطة لم يعد لديها وعي كامل وبدأت في حالة حرجة تحتاج للمراقبة المستمرة ونحن بصدد إجراء عملية جراحية لها“.

وكانت الناشطة الحقوقية البارزة نرجس محمدي وهي متحدثة باسم ”مركز المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران”، أعلنت الشهر الماضي إضرابًا عن الطعام بسبب منع السلطات الإيرانية تواصلها مع أطفالها من داخل سجن ”إيفين“ شمال العاصمة طهران.

وطالب 20 عضوًا في مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) في كانون الثاني/ يناير الماضي، رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني، بالإفراج عن نرجس محمدي التي حكم عليها بالسجن 10 سنوات بتهمة تأسيس مجموعة تطالب بوقف عقوبة الإعدام والدعاية ضد النظام.

وحث النواب رئيس السلطة القضائية في البلاد على ”التدخل شخصيًا في هذا الملف للعفو عن الناشطة التي تناضل من أجل إلغاء عقوبة الإعدام في إيران من أجل أن تعود لرعاية أطفالها“.

واعتقلتها السلطات الأمنية في مايو/أيار 2015 وحكم عليها من قبل محكمة الثورة في طهران في أبريل/نيسان بأحكام بالسجن بلغت 16 عاما في تهم عدة.

وكانت منظمة العفو الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، دانت تثبيت القضاء الإيراني الحكم بالسجن 16 عامًا ضد الناشطة ”نرجس محمدي“.

واعتبر مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة فيليب لوثر، أن الحكم هو ضربة قاسية لحقوق الإنسان في إيران وتظهر ازدراء السلطات المطلق للعدل، مشيرًا إلى أن السلطات الإيرانية قد أظهرت نيتها إسكات المدافعين عن حقوق الإنسان بإصرارها على إنزال هذه العقوبة القاسية على محمدي بسبب عملها الحقوقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com