أغلبهم خرجوا عن النص.. كيف استقبل نواب الكنيست ووزراء حكومة نتنياهو الرئيس ترامب؟

أغلبهم خرجوا عن النص.. كيف استقبل نواب الكنيست ووزراء حكومة نتنياهو الرئيس ترامب؟
U.S. President Donald Trump (C) sits next to Israel's Prime Minister Benjamin Netanyahu (R) and Israel's President Reuven Rivlin during a welcoming ceremony upon his arrival at Ben Gurion International Airport in Lod near Tel Aviv, Israel May 22, 2017. REUTERS/Amir Cohen TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية جانبًا من تفاصيل مراسم استقبال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمطار بن غوريون الدولي، والأحاديث الجانبية التي دارت بينه وبين عدد من نواب الكنيست ووزراء حكومة اليمين برئاسة بنيامين نتنياهو.

وسلطت المواقع الإخبارية الإسرائيلية، الضوء بشكل  كبير على إصرار النائب المثير للجدل أورين حازان، أحد نواب ”الليكود“ الأكثر إثارة وتورطًا في فضائح أخلاقية داخل إسرائيل وخارجها، على التقاط صورة ”سيلفي“ مع الرئيس الأمريكي، وذلك على خلاف التعليمات الأمنية وتعليمات مكتب رئيس الوزراء، وتسببت تلك الصورة في ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي وفي المواقع الإخبارية الإسرائيلية.

وفي الوقت الذي تحدث فيه ترامب عن فرص نادرة لتحقيق السلام وتسوية الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، قالت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ عبر موقعها الإلكتروني، إن وزير التعليم نفتالي بينيت، من يقف على رأس حزب ”البيت اليهودي“ اليميني المتشدد، خرج عن النص، وهمس إلى ترامب قائلاً: ”مرحبا بك في إسرائيل سيدي الرئيس، في الذكرى الـ 50 لتوحيد القدس، نتوقع منك أن تكون الرئيس الأول الذي يعترف بالقدس الموحدة“.

وقدم نتنياهو الوزير يسرائيل كاتس ”الليكود“ أمام ترامب على أنه وزير الاستخبارات والمواصلات، ودار حوار بين الرئيس الأمريكي وبين الأخير، حين سأله ترامب عن طبيعة منصبه وقال: ”بماذا تنشغل إذن؟“، ورد الوزير كاتس بقوله إنه وضع مبادرة إقليمية تستهدف دمج المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي ضمن شبكة قطار تمر عبر الأردن إلى إسرائيل وصولا إلى البحر المتوسط.

ومازح الوزير الإسرائيلي الرئيس الأمريكي قائلاً: ”هل تعرف ماذا سيطلقون عليها؟“ ورد ترامب بقوله: ”ماذا“، واستطرد كاتس قائلاً: “ Trump Rails “ ، كإشارة إلى أن مشروع السكك الحديدية المشار إليه سيحمل اسم الرئيس الأمريكي ويتطلب دعمه، وهنا بدا ترامب راضيًا ورد مبتسماً ”رائع للغاية“.

وحين وصل ترامب لوزير الأمن الداخلي جلعاد إردان، أطلعه الأخير على تفاصيل واقعة الدهس التي شهدتها مدينة تل أبيب اليوم الإثنين، وأشار إليه بأن الواقعة مازالت قيد التحقيق لمعرفة إذا ما كان الحديث يجري عن عمل تخريبي، وكل ذلك على الرغم من أن الشرطة الإسرائيلية نوهت بشكل قاطع إلى أن الحديث يجري عن حادث سير تقليدي، ما يعني أن الوزير الإسرائيلي يريد إضافة المزيد من الإثارة.

وشهد اجتماع الحكومة الإسرائيلية أمس الأحد، خلافًا حادًا بين نتنياهو وعدد من الوزراء، على خلفية زيارة ترامب إلى إسرائيل، حين ألزم نتنياهو جميع الوزراء بالمشاركة في مراسم استقبال الرئيس الأمريكي والوفد المرافق له بمطار بن غوريون الدولي.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية، إلى أن نتنياهو أبلغ جميع الوزراء بعدم التخلف عن المشاركة في مراسم الاستقبال، بعد أن تبين له أن غالبية الوزراء لا يعتزمون المشاركة والوقوف صفًا لمصافحة الضيف الأمريكي، ما تسبب في أزمة حادة، وصفتها وسائل الإعلام العبرية بأنها ”تسببت في نسف اجتماع الحكومة“.

ولفتت صحيفة ”معاريف“ عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن نتنياهو قرر إنهاء الاجتماع الذي عقد بمشاركة وزراء حزب ”الليكود“ أيضا، ودخل في حالة من الغضب الشديد مع الوزراء الذين أبلغوه أنهم لا يعتزمون المشاركة في مراسم الاستقبال، فيما أشارت الصحيفة إلى أن أحد الوزراء تحدث إلى نتنياهو قائلا: ”نحن لسنا كومبارس، لا نريد أن نشارك فقط كصورة تذكارية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com