أخبار

بعد فقدان وظائفهما.. تحذيرات من تدهور الحالة الصحية لمعلمين تركيين مضربين عن الطعام ‎
تاريخ النشر: 09 مايو 2017 19:12 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2017 19:12 GMT

بعد فقدان وظائفهما.. تحذيرات من تدهور الحالة الصحية لمعلمين تركيين مضربين عن الطعام ‎

في آذار/مارس الماضي بدأ المعلمان إضرابًا عن الطعام بعد فترة من الاعتصامات الليلية الاحتجاجية في العاصمة التركية أنقرة والتي لم تسفر عن نتائج.

+A -A
المصدر: أنقرة – إرم نيوز

حذرت مصادر طبية تركية، اليوم الثلاثاء، من التدهور الحالي في الحالة الصحية لاثنين من المعلمين الأتراك دخلوا في إضراب عن الطعام منذ 60 يوما، احتجاجا على فقدان وظائفهما خلال حالة الطوارئ والتطهير الجارية في البلاد.

وفقد أكثر من 100 ألف شخص وظائفهم خلال عمليات تطهير مؤسسات الخدمة المدنية والعسكرية وغيرها من المؤسسات منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد العام الماضي.

وقال أونور ناجي كاراهانجى من الجمعية الطبية التركية في أنقرة، إن صحتهما أصبحت في مرحلة حرجة. وخلال الشهرين الماضيين لم يتناولان سوى السوائل والسكر والملح وفيتامين ب ، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)

وقال كاراهانجى ”لا يوجد الكثير مما يمكننا القيام به كأطباء بالنسبة لهما الآن“، مطالبا السلطات بإعادتهما إلى عملهما.

وفي آذار/مارس الماضي، بدأ المعلمان إضرابا عن الطعام، بعد فترة من الاعتصامات الليلية الاحتجاجية في العاصمة التركية أنقرة والتي لم تسفر عن نتائج. وكانت نوريه جولمان تعمل محاضرة جامعية بينما كان سميح أوزاكا يعمل مدرسا في مدرسة ابتدائية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك